أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

10 أمور غريبة تحفز إصابتك بالإسهال

شعار ويب طب ويب طب 10/08/2017 webteb

هنالك عدة اسباب للاصابة بالاسهال وهناك الكثير من المحفزات من حولنا التي من شأنها ان تثير عمل جهازنا الهضمي ومن ثم الاسهال. اكتشاف هذه المحفزات يمكن ان يساعدكم على تخفيف حدة الاسهال وحتى تجنبه.

لكن كيف لنا أن نعرف المحفزات التي تساعد وترفع من خطر الإصابة بالإسهال؟ نقدم لكم أهم هذه المحفزات والسبب من وراء علاقتها بالإسهال.

1. عدم الحفاظ على النظافة

يعتبر الحفاظ على النظافة بشكل عام والنظافة الشخصية بالأخص من أهم الأمور التي تساعدنا في تجنب الإصابة بالأمراض والعدوى المختلفة، فإن قمنا بلمس بعض الأسطح الملوثة بالبكتيريا والفيروسات المختلفة أو لم نغسل يدينا جيداً، ستنتقل هذه الجراثيم إلينا مسببة المرض والذي عادة ما يترافق مع الإصابة بالإسهال!

من أهم العادات الخاطئة التي نقوم بها في هذا السياق:  

  •  تناول طعام او شراب ملوث 
  •  اتصال مع شخص مصاب بفيروس أو بكتيريا معينة
  •  عدم غسل اليدين بعد تلوثهما.

2. مضغ العلكة باستمرار

محفزات الإسهال © ويب طب محفزات الإسهال

هل أنت من محبي مضغ العلكة بشكل دائم؟ إذاً ستلاحظ انك تصاب بالإسهال أكثر من غيرك!

يعتبر هذا الأمر ردة فعل طبيعية يقوم بها الجسم نتيجة تناول المحليات الصناعية. حيث أن جميع الأطعمة التي تحتوي على المحليات الصناعية أو تلك الخالية من السكر تحفز إصابتك بالإسهال.

من أهم هذه المحليات وأكثرها شيوعاً:

3. تناول الحليب ومنتجاته

للحليب فوائد عديدة، لكن قد يعاني البعض من حساسية اللاكتوز وعدم القدرة على تحمله.

بمعنى ان الجسم يكون غير قادر على هضم هذا النوع من السكر، الذي يتواجد بشكل طبيعي في الحليب ومشتقاته، مما يصيب الشخص بالإسهال.

في هذه الحالات يمكن استبدال الحليب ومنتجاته بأطعمة أخرى لتجنب الإصابة بالإسهال.

4. القهوة والكحول

ان كنت من محبي الكحول أو الكافيين وتتناولهما بكثرة، فقد تلاحظ إصابتك بالإسهال في عديد من الأحيان وهذا أمر طبيعي!

حيث أن هذه المشروبات تعمل على تحفيز عمل الأمعاء وعند تناولها بكثرة قد تسبب إصابتك بالإسهال.

5. المتلازمة السابقة للحيض (PMS - Premenstrual Syndrome)

هل تعلمين انه إلى جانب أعراض مزعجة أخرى ان التغييرات الهرمونية التي تحدث لدى المرأة خلال فترة السابقة للحيض (او ما يعرف بالمتلازمة السابقة للحيض) تصاب بعض النساء بالعرض المزعج الذي يسمى الإسهال.

إلا أن هذا الأمر سيزول بعد عدة ايام قليلة.

بالطبع سيكون من الصعب تجنب هذه الفترة، ولكن معرفتك بأعراضها سوف يسهل عليك القدرة على التعامل معها وتخطي هذه الفترة بسلام.

6. الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه

قد يتسبب في بعض الحالات تناول الكثير من الخضراوات والفواكه الغنية بالألياف للإصابة بالإسهال.

حيث أن الألياف تمكث وقتاً طويلاً في الأمعاء كما ولا يتم امتصاصها هناك، مما يصيب الشخص بالانتفاخ ولاحقاً بالإسهال.

بالتالي عادة ما يدعو أخصائيو التغذية بالاعتدال في تناول جميع انواع الطعام وعدم تجاوز الحصص المسموحة منها حتى من الخضراوات والفواكه.

7. عدم الإهتمام لنظافة الطعام والشراب

أن تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة او حتى عدم تأكدك من نظافة الطعام والشراب قبل تناولهما وعدم حفظهم في الظروف المناسبة او انتهاء صلاحيتهم، قد يصيب الجهاز الهضمي بالأمراض التي تترافق مع الإسهال والتلبكات المعوية.

احذروا عندما تبحثون عن الاكل خارج المنزل.

8. تناول بعض أنواع الأدوية

يسبب تناول بعض أنواع الادوية إلى الإصابة بالإسهال كأحد الآثار الجانبية، ومن بين هذه الأدوية:

عند أصابتك بالإسهال نتيجة تناول أحد هذه الأدوية لا تتوقف عن تناولها من تلقاء نفسك، بل من الضروري استشارة الطبيب وإبلاغه عن الآثار الجانبية التي تعاني منها.

9. مواجهة المتاعب في العمل

إن مواجهة ضغوطات العمل أو الحياة اليومية قد يسبب لنا التوتر، مما يؤثر أيضاً على جسمنا بالكامل وبما في ذلك جهازنا الهضمي ويجعلنا أكثر عرضة للإصابة بالإسهال.

عند الإصابة بالتوتر يبدي الجسم ردود أفعال متنوعة ومنها تسارع نبضات القلب ووتيرة التنفس وتشنج العضلات وارتفاع في التقلصات التي تصيب القولون مما يسبب الإسهال.

في المرة القادمة التي تشعر بالتوتر اتبع بعض النصائح التي تساعد في التخفيف من حدة التوتر (كممارسة الرياضة، تمارين التأمل، الاسترخاء والصلاة).

10. المشاركة في المارثون

ان كنت من محبي وممارسي رياضة الركض فأنت حتماً تلاحظ إصابتك بالإسهال عند الإنتهاء من الركض، لكنك لست لوحدك في هذا الامر، حيث يعتبر الإسهال أمراً شائعاً بين العدائين وبالأخص عند الركض لمسافات طويلة.

حركة الأمعاء خلال الركض تكون كبيرة ومتكررة وبسبب تدافع الأجهزة في الجسم وانخفاض تدفق الدم إلى الأمعاء إلى جانب الإجهاد من المرجح أن يصيبك الإسهال.

هذا الأمر لا يدعو للقلق أو عدم ممارستك للرياضة، ولكن بالإمكان أخذ بعض الإجراءات التي تساعدك في تجنب الإصابة بالإسهال. 

المزيد من ويب طب

image beaconimage beaconimage beacon