أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

لا تقليص لأي شريحة مستفيدة من الدعم الحكومي

شعار الأيام الأيام 19/06/2017 Syndigate.info
Al Ayam قدمت بواسطة © Al Ayam قدمت بواسطة Al Ayam قدمت بواسطة Al Ayam قدمت بواسطة © Al Ayam قدمت بواسطة Al Ayam قدمت بواسطة

تأكيدًا على التعاون.. الملا في الاجتماع المشترك مع الحكومة:

ندعــــم الأسس الرئيسيـــة لمشــــروع الميزانيــــة

عقد صباح أمس بمجلس النواب اجتماع تنسيقي «نيابي حكومي» برئاسة أحمد بن إبراهيم الملا رئيس مجلس النواب، والشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، وبحضور الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة وزير المالية، حيث بحث الجانبان مشروع قانون الميزانية العامة للدولة للعامين 2017 -2018.

وخلال الاجتماع رحب رئيس مجلس النواب بالوفد الحكومي معربا عن أن هذا اللقاء يؤكد حرص الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة لتعزيز التعاون الفاعل والمستمر مع مجلس النواب، كما أكد حرص المجلس على الالتزام بالدستور والتوافق مع الحكومة بشأن مشروع قانون الميزانية العامة، وبالمشاركة مع مجلس الشورى، مع التفهم التام للتحديات الاقتصادية الاستثنائية التي تشهدها الدولة.

وقد حضر الاجتماع النائب علي العرادي النائب الأول لرئيس مجلس النواب، النائب عبدالحليم مراد النائب الثاني لرئيس مجلس النواب، النائب عبدالرحمن بوعلي رئيس لجنة الشئون المالية والاقتصادية، النائب عباس الماضي رئيس لجنة الخدمات، النائب حمد الدوسري رئيس لجنة المرافق العامة والبيئة، ود. صالح إبراهيم رئيس هيئة المستشارين القانونيين، والوفد الحكومي المرافق.

وأكد رئيس مجلس النواب دعم المجلس للأسس الرئيسية للميزانية التي جاءت في بيان الحكومة، وهي: عدم المساس بنفقات الرواتب الأساسية، والزيادة السنوية للمواطنين، والاستمرار في دعم المواطنين الأكثر استحقاقًا لبرامج الدعم الحكومي، بالإضافة إلى توفير الخدمات الرئيسية ذات الأولوية للمواطنين.

وأوضح أنه انطلاقا من اهتمام المجلس بمشروع قانون الميزانية العامة للدولة، وحرصا على أداء العمل بمهنية، وتعزيزا لمزيد من الشفافية والتواصل، فقد تم تشكيل فرق عمل مساند ومتكامل اداريًا وقانونيًا واعلاميًا، لتقديم كل الدعم والمساعدة، وتوفير كافة المعلومات والبيانات التي يحتاجها المجلس النيابي بما يضمن ويساهم في انجاز مشروع الميزانية على اكمل وجه، وستقوم اللجنة الشئون المالية والاقتصادية بوضع آلية من خلال تنسيق رئيس اللجنة مع الأعضاء، لنقل كافة سائلا المولى عز وجل التوفيق للجميع لخدمة الوطن في ظل الشروع الإصلاحي بقيادة جلالة الملك المفدى.

تحفظ نيابي لدعم طيران الخليج..رئيس «مالية النواب»:

لا تقليص لأي شريحة مستفيدة من الدعم الحكومي

طمأن رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس النواب عبدالرحمن بوعلي بعدم تقليص أي شريحة مستفيدة حالياً من الدعم الحكومي سواء أكان ذلك على صعيد علاوة تحسين المعيشة للمتقاعدين أو علاوة الإيجار أو حتى الدعم المالي لذوي الدخل المحدود والمعروف بـ «علاوة الغلاء».

وأكد بوعلي خلال مؤتمر صحافي عقده يوم أمس بمقر مجلس النواب، عقب اجتماع تنسيقي جمع هيئة مكتب مجلس النواب مع نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، أن هناك تطمينات من قبل نائب رئيس مجلس الوزراء بشأن عدم المساس بشرائح ذوي الدخل المحدود والدعم الذي يحصلون عليه، وأن ذلك آخر ما تفكّر فيه الحكومة.

إلى ذلك، أعلن بوعلي عن تحفّظ لجنة الشؤون المالية بمجلس النواب على الدعم الذي خصصته الحكومة في الميزانية الجديدة لصالح شركة طيران الخليج، وهو دعم بلغ 100 مليون دينار لعامي 2017 و 2018، مؤكّداً أن مناقشة هذا البند سيكون من أولويات اللجنة في اجتماعاتها المقبلة مع الحكومة.

وقال «نعم، سيكون محور دعم طيران الخليج من المحاور الأساسية، لاسيما وأن الرئيس التنفيذي لطيران الخليج قد صرح في وقت سابق أن الحكومة لن تضخ أموالا لطيران الخليج، لذلك تفاجأنا بضخ أموال لطيران الخليج دون أن تضخ أرباحا لميزانية الدولة».

في سياق متّصل، كشف بوعلي عن أن «مالية النواب» ستقدّم مقترحات جديدة ووجهات نظر مختلفة فيما يخصّ المشروع الذي تعتزم الحكومة إحالته للنواب والذي يجيز لها التصرّف في أموال الاحتياطي لدعم الموازنة، وقال: «لدينا وجهة نظر مقترحة، سنتطرق إليها مع الحكومة، وأرى وجود مرونة كبيرة بين السلطتين لذلك أتوقع توافقا في الآراء والوصول إلى حلول وسطية ترضي الطرفين».

وشدد بوعلي على أهمية تنويع الإيرادات، لافتا إلى ضرورة أن يقدّم النواب مقترحات وقوانين تضخ موارد غير نفطية للميزانية، فضلا عن أن الحكومة بدأت بضخ إيرادات غير نفطية في الميزانية الحالية.

وفيما يتعلق بالتصرف في أموال التأمين ضد التعطل، أكد بوعلي أن المجلس النيابي ليس له الحق التصرف في أموال التأمين ضد التعطل وأن الحكومة هي الجهة الوحيدة المعنية بالتصرف في أموال التأمين ضد التعطل.

وأشار بوعلي إلى أن الأهداف المرجوة من الميزانية العامة للدولة هو كيفية الارتقاء بالمستوى الصحي والحفاظ على مكتسبات المتقاعدين وعدم المساس بمكتسبات المواطنين وذوي الإعاقة والارتقاء بالمستوى التعليمي.

وقال بوعلي أن اللجنة المالية وضعت جدولا زمنيا لاجتماعاتها الدورية على أن تنتهي من العمل على إعداد التقرير في غضون 6 أسابيع، مستدركا «سيكون هناك اجتماع اسبوعي دوري مشترك بين اللجنة المالية في مجلس النواب واللجنة المالية بمجلس الشورى، وأتوقع أن عمل اللجنتين لن يتعدى الـ 6 أسابيع، ولكن في حالة وجود مستجدات فقد نطلب تمديدا».

Al Ayam قدمت بواسطة © Al Ayam قدمت بواسطة Al Ayam قدمت بواسطة

المصدر: حوراء عبدالله:

المصدر: حوراء عبدالله:

المزيد من الأيام

image beaconimage beaconimage beacon