أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بلاغ من مواطن يضع "التجارة" في مأزق.. ردان متناقضان وحقيقة غائبة !

شعار صحيفة عاجل الالكترونيةصحيفة عاجل الالكترونية 12/09/2018 ajel4u

© متوفر بواسطة Ajel Electronic Newspaper

سلطت طريقة وزارة التجارة والاستثمار في التعامل مع مخالفة سجلها أحد المواطنين حول وجود لفظ الجلالة على كرتونة للأحذية بأحد المحال بالرياض، حالة التناقض التي تسيطر على تعامل الجهة المنوط بها حماية الوطن والمواطن مع أخطاء التجار أو الوكلاء التجاريين.

وأبلغ المواطن وزارة التجارة؛ عبر التطبيق الرسمي لها، عن وجود كرتون أحذية مدون عليه لفظ الجلالة بأحد أشهر المحال المتخصصة في بيع الماركات الأوروبية؛ لكنه فوجئ بردين متناقضين؛ أولهما جاء فيه أنه تم إغلاق البلاغ لوجود خطأ في الموقع، بينما تضمن الثاني تأكيدًا بأنه تم حل الموضوع وسحب كل الكمية التي أشار إليها البلاغ!

وقال المواطن لـ "عاجل"، إنه رصد مخالفة تمثلت في وجود لفظ الجلالة على كرتونة للأحذية، في أحد أشهر المحلات المتخصصة في بيع الماركات الأوروبية بالرياض، فقام بإبلاغ وزارة التجارة بالواقعة، إلا أنه فوجئ بإغلاق البلاغ بعد 48 ساعة دون اتخاذ أي إجراء رسمي.

وذكر المواطن أن مركز الاتصال بوزارة التجارة هاتفه، بعد أن تم تصعيد البلاغ صحفيًا؛ ليبلغه بأنه تم إغلاق البلاغ من عندهم لوجود خطأ في موقع البلاغ، مشيرًا إلى أن الإغلاق جاء بسبب تهاون الموظفين.

وبعد يوم واحد، رد مركز الاتصال بالوزارة في اتصال آخر تلقاه المواطن من مندوب "التجارة" بمحافظة جدة؛ حيث يقع مقر الوكيل الموزع للماركة، جاء فيه "إنه تم حجز كل الكمية وسحب البضاعة منذ أسبوع"، وهو مالم يحصل- بحسب تأكيد الوزارة في الاتصال الأول- وأكد المواطن أن الموظف الذي هاتفه من جواله الشخصي، قال له: "تعال لتطلع على المحاضر بنفسك بعد العيد".

وأشار المواطن، إلى أن الوزارة لم تتعامل مع الموضوع بشكل جدي، إلا بعد أن علمت أن الموضوع اتخذ منحى آخر؛ تمثل في دخول صحيفة "عاجل" على الخط وطلب الاستفسار عن البلاغ وتأكيدها بأنها ستنشر هذه القصة، متهمًا الوزارة بأنها تغلق البلاغات دون اتخاذ أي إجراء رسمي؛ ما يسمح للمخالفين بالتمادي في مخالفاتهم، الأمر الذي ينذر بـ"كارثة".

وكانت "عاجل" تواصلت مع المتحدث الرسمي لوزارة التجارة والاستثمار عبدالرحمن الحسين، الذي طلب من الصحيفة بعض المعلومات ليتم تحديد موقع المخالفة بدقة، حتى يتسنى للفريق زيارة المحل والتأكد من صحة البلاغ .

وردًا على سؤال "عاجل" حول سبب عدم التواصل مع المواطن لمعرفة الموقع بدقة، بدلاً من إغلاق البلاغ، قال الحسين إن الخطأ يقع على المندوب وسيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

وكررت "عاجل" التواصل مع متحدث التجارة مرة أخرى؛ للرد على الشكوى، فطلب مهلة حتى يتواصل مع وزارة الخارجية بحكم أن الوكيل الموزع للأحذية يستخدم شهادة مستخرجة من سفارة المملكة بإسبانيا تؤكد أن صناعة الحذاء إسبانية ومطبوعة على الكرتون بشكل مخالف، الا أن الصحيفة لم تتلقّ الرد حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

image beaconimage beaconimage beacon