أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الأمير تشارلز يعمل كجاسوس بالمخابرات البريطانية لمراقبة "الخلايا الإرهابية"

قال قصر باكنغهام إن الأمير تشارلز أكمل برنامجاً سرياً للعمل كجاسوسٍ متخفٍ بجهاز المخابرات البريطانية. وعمل الأمير خلال ثلاثة أسابيع ضمن برنامج لتحليل وتتبع والحصول على بيانات خاصة بحماية بريطانيا من المخاطر الإرهابية الداخلية والخارجية. وبدأ البرنامج بعمل دوق كمبريدج بجهاز المخابرات الداخلي MI5 انتقل منه إلى إدارة المخابرات الخارجية MI6 ومنها إلى مقر وكالة الاتصالات الحكومية GCHQ. وعبر الأمير عن سعادته بالتجربة التي أظهرت له حجم المخاطر التي يمر بها عملاء الوكالة وجواسيسها من أجل حماية بريطانيا. وقال: "جميعنا مدينون لهم بالامتنان العميق لما يقومون به من عمل شاق وخطير". وعبر رئيس وكالة الاتصالات الحكومية، المعروف فقط باسم "ديفيد"، عن إعجابه بعمل الأمير خلال فترة المرافقة. وقال ديفيد: "عمل ويليام بجد استثنائي ليصبح عضواً بالفريق واحتفظ بموقعه بأريحية وسط بعض من أمهر المحللين والعملاء". إقرأ أيضاً: الأمن السويدي يعتقل شخصاً متهما بالتجسس لصالح روسيا اعتقال ألماني من أصل أفغاني للاشتباه في تجسسه لصالح إيران الأكاديمي البريطاني: الإمارات طلبت مني سرقة وثائق ومعلومات من الخارجية البريطانية

التالي

التالي

المزيد من Euronews (Ar)

المزيد من Euronews (Ar)

image beaconimage beaconimage beacon