أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

أجهزة تخزين بيانات عن داعش تسقط بيد القوات العراقية

شعار dw.com dw.com 16/06/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

تمكنت القوات العراقية من وضع يدها على 160 جهاز تخزين بيانات خاصة بنظام "داعش". وتتضمن تلك البيانات أسماء المقاتلين والمصادر المالية للتنظيم وذلك حسبما نشرت مجلة غارديان البريطانية.

أفادت صحيفة غارديان البريطانية أن الجيش العراقي عثر على أكثر من 160 جهاز تخزين بيانات (usb) تابع لمقاتلين داعش يحوي معلومات شديدة السرية من بينها، أسماء جميع المقاتلين الأجانب وقيادات التنظيم بالإضافة إلى بعض كلمات السر تتضمن الأحرف الأولى لمخبري التنظيم في الدوائر الحكومية بالإضافة إلى البيانات المالية الكاملة للتنظيم.

و قال أحد ضباط المخابرات العراقية للصحيفة البريطانية " لقد ذهلنا نحن والأمريكيون كثيرا مما شاهدنا".

ووفق التقرير الذي نشرته غارديان وعلقت عليه مجلة شبيغل أونلان الألمانية، فإن القوات العراقية وصلت إلى هذه المعلومات قبل الهجوم على الموصل. فقبل يومين من ذلك اعترف ناقل الرسائل الخاص بقائد التنظيم عبد الرحمان البيلاوي بإسم رئيسه وذلك بعد استجواب طويل. وبعدها بساعات قتل البيلاوي وتم حجز أجهزة تخزين بيانات من بيته ومن ناقل رسائله. وحسب التقرير ذاته فإن فحص هذه البيانات لايزال جاريا بمساعدة وكالة المخابرات المركزية الأمريكية سي آي آيه.

وكان ناقل رسائل التنظيم الذي يدعى أبو حجر قد قال خلال استجوابه من طرف المخابرات العراقية بأن الموصل ستتحول إلى جحيم خلال الأيام المقبلة وبعدها بيومين سقطت المدينة في أيدي "الجهاديين ". ومن الموصل التي تعتبر ثاني أكبر مدينة في العراق بدأ تنظيم داعش زحفه نحو بغداد. غير أن الجيش العراقي ومتطوعين بالإضافة إلى قوات البيشمركة الكردية يتصدون حاليا لهذا الزحف وهو ما جعل مقاتلي داعش يتراجعون إلى الخلف.حسبما ورد في مجلة شبيغل أونلان.

وقال مصدر في المخابرات العراقية. "إن مجموع أموال داعش قبل السيطرة على الموصل كانت تقدر بـ 875 مليون دولار وبعد ذلك تمكن التنظيم من إضافة حوالي مليار دولار ونصف لميزانيته من خلال الأموال التي نهبها من البنوك و قيمة الإمدادات العسكرية التي سيطروا عليها".

هـ د/ م.س

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon