أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

أرقام"مفجعة" لحجم الخراب في الموصل

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 13/07/2017
الموصل في يوليو 2017 © Getty الموصل في يوليو 2017

أظهرت إحصائيات أولية لحجم الدمار الذي شهدته مدينة الموصل العراقية في ظل سيطرة تنظيم داعش أرقاما مفزعة عن تخريب المعالم الأثرية والثقافية والدينية بالمدينة، فضلا عن تدمير نسبة هائلة من المنازل والفنادق والمصانع والمنشآت الحكومية.

ووفقا لمصادر "سكاي نيوز عربية" فقد تم تدمير 63 دار عبادة بين مسجد وكنيسة، غالبيتها تاريخية، و308 مدرسة، و12 معهدا، وجامعة الموصل وكلياتها.

وأشارت منظمات مجتمع مدني ونشطاء إلى تدمير 11 ألف منزل، و4 محطات كهرباء، و6 محطات للمياه. و212 معملا وورشة، و29 فندقا، ومعامل للغزل والنسيج والكبريت والإسمنت والحديد، ودائرة البريد والاتصالات.

داعش في الموصل.. سنوات الموت والدمار بعد مرور 3 سنوات على إعلان تنظيم داعش مدينة الموصل عاصمة لدولته المزعومة، ومع اقتراب إعلان استعادة المدينة من قبضة التنظيم الإرهابي، حول داعش الموصل التي كانت معبرا حضاريا بين شرق العالم وغربه إلى أطلال.

 كما شمل التدمير 9 مستشفيات و76 مركزا صحيا، ومعمل أدوية.

وقدرت المصادر نسبة التدمير في الموصل بنحو 80 في المائة، فيما ينتظر أن تصدر الإحصائيات الرسمية خلال الأيام المقبلة.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أعلن قبل أيام "النصر على داعش" في الموصل، منهيا حكم المتشددين الذي دام 3 سنوات للمدينة التي اتخذوها عاصمة لدولتهم المزعومة.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon