أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

أزمة قطر.. اتصالات مكثفة تؤكد أهمية وقف دعم الإرهاب

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 04/07/2017
© Reuters

شهدت الساعات القليلة الماضية اتصالات مكثفة على مستوى رفيع بين مسؤولين عرب وغربيين، لبحث الأزمة القطرية وسط إصرار على وقف دعم الإرهاب وتمويل الجماعات المتشددة في المنطقة وخارجها.

وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خلال اتصال هاتفي مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، أن على قطر أن تواصل العمل مع جيرانها الخليجيين للتصدي لخطر التطرف والإرهاب في المنطقة.

من جانبه، قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره السعودي عادل الجبير، إنه يجب إنهاء أي دعم للإرهاب والمنظمات المتطرفة، كما أبدى اهتمامه بوحدة دول مجلس التعاون الخليجي.

وتلقى وزير الخارجية المصري سامح شكري اتصالا هاتفيا من نظيره الأميركي ريكس تيلرسون بشأن قطع العلاقات مع قطر، تناول فيها تطورات الأزمة القطرية وملف العلاقات الثنائية بين مصر والولايات المتحدة.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر مطلع يونيو الماضي، بسبب دعم الدوحة الإرهاب والتدخل في شؤونها الداخلية والتقارب مع إيران.

في غضون ذلك، قال قصر الإليزيه في بيان الاثنين، إن الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون أجرى مجددا مباحثات هاتفية مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في إطار محادثاته مع جميع الأطراف، لإيجاد مخرج للأزمة القطرية.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن أمير قطر سيزور باريس "في نهاية الصيف" للتباحث مع الرئيس الفرنسي في الأزمة التي تمر بها الدوحة مع جيرانها.

وأضافت البيان أن الرئيس الفرنسي "ذكّر بتمسّكه بالتهدئة وتخفيف حدة التوتر"، وأكد أيضا "أهمية مكافحة الإرهاب ووقف أي تمويل من أي مصدر أتى لمجموعات لديها صلات بأنشطة إرهابية".

وقدمت قطر للوسيط الكويتي، الاثنين، ردها الرسمي على مطالب الدول المقاطعة لها، بعدما قررت هذه الدول تمديد المهلة الممنوحة للدوحة يومين إضافيين بناء على طلب الكويت.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon