أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

أغاني الراب "المحرمة" بدل "الموت لأميركا" في إيران

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 27/08/2017
لقطة دعائية جديدة للجيش الإيراني © Other-YouTube لقطة دعائية جديدة للجيش الإيراني

لجأت إيران مؤخرا إلى أغاني الراب الموجهة ضد الولايات المتحدة، في محاولة منها لمواكبة العصر، وبث رسائل "الحماس والوطنية" في نفوس الشباب الإيراني، الذي لم تعد شعارات "الموت لأميركا" تستهويه.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، الأحد، أن هتافات "الموت لأميركا"، وحرق دمى العم سام، أو رسم تمثال الحرية بوجه جمجمة، جميعها وسائل فقدت تأثيرها منذ فترة طويلة في إيران، خاصة بين الشباب.

ونتيجة لذلك سعت آلة الدعاية الإيرانية إلى تبني أحدث الاتجاهات والتقنيات، المتمثلة في أغاني الراب، رغم تحريمها في إيران، وذلك في محاولة لتكييف رسائلها ضد الولايات المتحدة مع الجيل الجديد.

واستعانت الدولة الإيرانية بمغني الراب المعروف أمير تاتلو ليؤدي، من علي سطح فرقاطة بحرية إيرانية، رسالة تقول إن رجال القوات المسلحة الإيرانية لا يعبثون، فهم "رجال أشداء يقومون بعمل صعب" ويدافعون عن بلد تحت تهديد دائم.

وظهر عدد من هذه المقاطع المصورة الدعائية، في السنوات الأخيرة، وتم توزيعها على موقع "أبارات"، وهو نسخة محلية من يوتيوب، وكذلك على تطبيق التراسل تيليغرام.

ورغم أن رجال الدين الإيرانيين يصرون، منذ فترة طويلة، على أن موسيقى الراب من عمل الشيطان، لم يتفوهوا عندما تحول مغني الراب أمير تاتالو إلى أحد المعجبين الوطنيين بالجهود العسكرية الإيرانية في الخليج.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن محمد رضا شفاف وهو سينمائي، مدعوم من الدولة، تساؤله "ما هي الطريقة الأفضل لجذب الشباب أفضل من مغني الراب؟".

وأضاف "إذا لم نتغير ونجدد وسائل دعايتنا، سنفقد جمهورنا".

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon