أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ألمانيا: إقبال ملحوظ للنساء على تعلم الرقص الشرقي

شعار dw.com dw.com 26/04/2014 عبد الرحمان عمار ـ برلين
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

يشهد الرقص الشرقي إقبالا كبيرا لدى عدد من النساء من مختلف الأعمار في ألمانيا. في العاصمة برلين وحدها ازداد عدد المدارس والمعاهد الخاصة بتعليم الرقص الشرقي خلال السنوات الأخيرة بشكل ملحوظ. DW زارت إحدى تلك المدارس.

في عدد من شوارع العاصمة الألمانية برلين يثير انتباهك ملصقات أو إعلانات كبيرة لراقصات بملامح ألمانية، وهن بملابس رقص شرقية خفيفة وشفافة. يتعلق الأمر بالدعاية لدروس في الرقص الشرقي تشرف عليها نساء ألمانيات أو عربيات، مثلا في "معهد هيال للرقص الشرقي"، والذي أسسته الراقصتان المحترفتان أميرة وشاليمار. في إحدى الأمسيات فتحت لنا شاليمار أبواب المعهد لنتعرّف عن قرب على اهتمام النساء الألمانيات بالرقص الشرقي وعن شغفهم به.

الشعور بالحرية من خلال الرقص الشرقي

قبل أحد عشر عاماً بدأت مسيرة شاليمار في تعليم الرقص الشرقي. في حديثها مع DW تتذكر قائلة:"إن صديقتي التركية هي التي دفعتني لتعلم الرقص الشرقي، وعبرها اكتشفت سحر الموسيقى التركية والموسيقى العربية، التي تعمق حبها بداخلي". وتضيف شاليماروهي تتحدث عن مشاعرها أثناء الرقص: "اكتشفت أن الرقص الشرقي يمنحني حرية كبيرة في التعبير عن ذاتي كامرأة وفي ابراز مختلف أوجه شخصيتي كامرأة".

مع مرور الزمن طورت شاليمار نوعية أداءها إلى أن أصبحت راقصةً محترفة ومدرسة للرقص. وكانت لها مشاركات في عدد من مهرجانات الرقص الأوروبية والعربية. وبالنسبة لشالميار فشغفها بالشرق لا يقتصر على الرقص وحده، بل إنها بدأت في تعلم اللغة العربية والاهتمام بالثقافات الشرقية. وتعبر المتحدثة في نفس الوقت عن أسفها "للنظرة السلبية في المجتمعات الشرقية تجاه الراقصات ". كما أشارت إلى وجود عائلات شرقية تدخل في صراع قوي مع بناتها بسبب رغبتهن في تعلم الرقص الشرقي أو امتهانه.

"معهد هيال للرقص الشرقي"، هو عبارة عن فضاء شاسع لقاعتين كبيرتين بديكور شرقي. الجدران مزيّنة بملصقات كبيرة لراقصات شرقيات مشهورات، يعتبرن بمثابة قدوة ومصدر إلهام للراقصات الألمانيات. قبل نصف ساعة من انطلاق الحصة المسائية في دروس الرقص، تقوم شاليمار بآخر الترتيبات، وتطلق موسيقى عربية، في انتظار تلميذاتها.

شغف بالرقص الشرقي

السيدة كوني التي تجاوزت العقد الرابع من عمرها هي من بين اللواتي يواظبن على المشاركة في دروس الرقص الشرقي. وعن سبب اختيارها للرقص الشرقي بدلاً عن أنواع الرقص الأخرى تقول كوني: "لقد أصبح أولادي كبارا ولدي وقت فراغ كبير، ورغبت في القيام بأنشطة لملء أوقات الفراغ، فعثرت على هذا المركز". وتضيف كوني قائلة: "مع مرور الوقت أصبحت إيقاعات الموسيقى الشرقية تسحرني وتشعرني بأنوثتي. لقد أصبح الرقص الشرقي شغفي بالدرجة الأولى". الفترات التي تقضيها في معهد الرقص غيرت أيضا من مجرى حياتها فأصبحت أكثر نشاطاً وحيوية رغم عامل سنها، كما تؤكد كوني.

تطوير الشخصية من خلال الرقص الشرقي

بالنسبة لمعلمة الرقص الشرقي إليزابيت، فالرقص ليس مجرد حركات جسدية، بل يمتد مفعوله إلى الروح. وتشرح ذلك بالقول: "من خلال الرقص الشرقي بدأت أشعر بذاتي وروحي وبدأت في تطوير إيقاعي في الحياة". وكما هو الحال بالنسبة للراقصات الأخريات، فقد شمل اهتمامهن بالشرق أيضا قطاعات السياسة والثقافة في البلدان الشرقية. ورغم عدم تمكنهن من السفر إلى تلك البلدان بانتظام، إلا أنهن يقمن بذلك من خلال ممارسة ذلك الرقص، الذي أصبح بالنسبة لإيليزابيت وزميلاتها قنطرةً تواصل مع الآخرين، بهدف استكشافه.

إعجاب العائلات والأقارب

إضافةً إلى المشاركات الفردية لمعلمات الرقص في عدد من مهرجانات الرقص العالمية، تشارك شاليمار مع تلميذاتها في بعض التظاهرات بالعاصمة الألمانية برلين، تحضرها أسر وأقارب الراقصات وعدد من المدعوين. وتفتخر يوتا التي تتعلم الرقص منذ عامين وتقول: "أفرادعائلتي يلبون الدعوة عندما ننظم عروضاً للرقص، وهم معجبون بأدائي وبأدء باقي أفراد المجموعة".

تعود البدايات الأولى لانتشار الرقص الشرقي في برلين إلى سنوات السبعينات والثمانينات من القرن الماضي، حسب شاليمار. فقد كان الرقص الشرقي في تلك الفترة عبارة عن موضة انتشرت في مختلف المدن الألمانية. وكان للنساء العربيات والتركيات دورا مهما في نشره بداية الأمر. وأثار ذلك الرقص اهتمام نساء ألمانيات فتوجه بعضهن الى بلدان عربية مختلفة للتعرف على تقنياته وتعلمه بشكل مركز. ورغم أن الرقص الشرقي لا يزال في نظر العديد من الرجال ظاهرة ترتبط بمفهوم الحريم، فإن الراقصة شاليمار تتكهن له بمستقبل واعد وتأمل مع زميلاتها في أن يحظى أيضا بدعم المؤسسات الثقافية.

الكاتب: عبد الرحمان عمار ـ برلين

المحرر: عبدالحي العلمي

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon