أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ألمانيا تدرس معاقبة فيتنام بعد خطف طالب لجوء

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 09/08/2017
ألمانيا قدمت مساعدات تنموية لفيتنام © Getty ألمانيا قدمت مساعدات تنموية لفيتنام

قالت ألمانيا الأربعاء، إنها تدرس اتخاذ إجراء ضد فيتنام، بعد إحجامها عن الرد على طلبها بإعادة مسؤول تنفيذي سابق بقطاع النفط تعتقد برلين أن عملاء فيتناميون خطفوه.

وفي الأسبوع الماضي اتهمت وزارة الخارجية الألمانية فيتنام بخطف ترينه شوان ثانه، الذي سعى للجوء في ألمانيا، لكن السلطات الفيتنامية كانت تريد محاكمته في اتهامات بسوء الإدارة أدت إلى خسائر بنحو 150 مليون دولار.

وفي أحداث تعيد للأذهان عمليات الاختفاء التي كانت تحدث إبان الحرب الباردة في العاصمة الألمانية التي كانت مقسمة آنذاك، قال محامي ترينه إنه يعتقد أن مجهولين أرغموا موكله على ركوب سيارة ثم أعيد قسرا إلى فيتنام.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأربعاء، إنه يأسف لعدم استجابة فيتنام لطلب ألمانيا بإعادة ثانه.

وأضاف قائلا للصحفيين "كنا نأمل في إمكانية.. إصلاح الأمور بعد هذا الانتهاك الخطير للقانون الألماني والقانون الدولي".

وأضاف "للأسف لم يحدث ذلك ومن ثم ندرس ما يمكننا القيام به كي نوضح لشركائنا الفيتناميين أننا لن نقبل ذلك".

ورفض المتحدث تحديد أي إجراءات ستتخذها بلاده لكنه شدد على أن فيتنام تلقت قدرا كبيرا من مساعدات التنمية من ألمانيا. وفي العام 2015 تعهدت برلين بتقديم 220 مليون يورو (257.80 مليون دولار) في صورة مساعدات تنموية لفيتنام على مدى عامين.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon