أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

"إجراءات احتياطية" للأكراد ردا على حشود القوات العراقية

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 12/10/2017
أفراد من قوات البشمركة الكردية © Reuters أفراد من قوات البشمركة الكردية

قطعت قوات البشمركة الكردية، فجر الخميس، الطرق الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل بجنوب العراق، بعد رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية قرب المناطق المتنازع عليها بين بغداد وكردستان العراق، وفق ما أفاد مسؤول عسكري في هذه القوات في إربيل.

وقال القيادي إن "هذه الإجراءات احتياطية بعد أن لمسنا وجود تحركات وتحشدات للقوات الأمنية العراقية بالقرب من السواتر الأمامية لقوات البشمركة".

وكان مجلس أمن إقليم كردستان قد أعلن في تغريدة على تويتر بأنه يتلقى رسائل خطيرة مفادها أن "القوات العراقية وبينها الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية تعد لهجوم كبير".

وأضاف المجلس أنه يجري الإعداد للهجمات في منطقتي الموصل وكركوك، حيث تنتشر قوات البشمركة التابعة للإقليم في مناطق متنازع عليها بين بغداد وأربيل.

في المقابل، أكدت الحكومة العراقية عدم نيتها القيام بأي هجوم عسكري على إقليم كردستان العراق أو المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البيشمركة في كركوك، مؤكدة أنها تستعد لإطلاق عملية لاستعادة القائم وألويتها لمحاربة داعش فقط.

أوامر بالاعتقال

وتوترت العلاقة إلى حد كبير بين بغداد وأربيل على خلفية الاستفتاء الذي أجراه الأكراد على استقلال إقليم كردستان، وأعلنت محكمة عراقية أعلنت، الأربعاء، أمرا باعتقال رئيس وأعضاء المفوضية المنظمة للاستفتاء الذي أجري في 25 سبتمبر الماضي.

وجرى التصويت في الاستفتاء الذي أجرته السلطات الكردية في شمال العراق، رغم الضغوط التي مارستها بغداد والتهديدات من تركيا وإيران والتحذيرات الدولية من أن الخطوة الكردية من شأنها أن تشعل المزيد من الصراعات في المنطقة.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon