أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

إدانة دولية واسعة لأعمال العنف في كتالونيا

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 02/10/2017
اندلعت المواجهات أمام مراكز الاقتراع © Reuters اندلعت المواجهات أمام مراكز الاقتراع

دانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وعدد من الدول، الاثنين، أعمال العنف التي وقعت خلال استفتاء الانفصال الذي جرى في إقليم كتالونيا، فيما طالب رئيس الإقليم بسحب كل قوات الشرطة الإسبانية.

ودعت الأمم المتحدة إسبانيا إلى التحقيق "في كل أعمال العنف"، التي تخللت استفتاء كتالونيا، فيما طالب رئيس كتالونيا بوساطة دولية في الأزمة مع مدريد.

من جانبها، دعت المفوضية الأوروبية الحكومة الإسبانية والانفصاليين في كتالونيا إلى "الانتقال بسرعة من المواجهة إلى الحوار"، ودانت استخدام العنف خلال الاستفتاء على استقلال المنطقة.

وفي أول رد فعل لها بعد يوم المواجهات، التي أسفرت عن وقوع عدد من الإصابات في كتالونيا، رأت المفوضية الأوروبية أن الاستفتاء "غير قانوني" ويعد "مسألة داخلية" أسبانية.

واعتبر الناطق باسم المفوضية، مارغاريتيس شيناس، أنه سيتعين على كتالونيا في حال استقلت الانسحاب من الاتحاد الأوروبي لو أنها صوتت لصالح الانفصال عن إسبانيا في استفتاء قانوني.

وصرح للصحفيين قائلا: "بعيدا عن النواحي القانونية تماما في هذه المسألة، تعتقد المفوضية أن هذا وقت الوحدة والاستقرار، لا الانقسام والتشرذم".  

وأضاف: "ندعو كل الأطراف ذات الصلة إلى الانتقال بسرعة من المواجهة للحوار. العنف لا يمكن أن يكون أبدا أداة في السياسة".

وأكد: "نثق بقيادة رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، في إدارة هذه العملية الصعبة بشكل يحترم تماما الدستور الإسباني والحقوق الأساسية للمواطنين كما ينص عليها".

وأوضحت إسبانيا، الاثنين، أنها ستقوم "بكل ما يسمح به القانون" لمنع كتالونيا من الاستقلال، بعد يوم من إعلان حكومة الإقليم الغني انتصارها في الاستفتاء.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon