أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

"إرما" يتخذ مسارا خطيرا.. وأكبر عملية إجلاء في تاريخ أميركا

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 09/09/2017

أعلن المركز الأميركي لمراقبة الأعاصير أن قوة الاعصار إرما اشتدت مجددا إلى الدرجة الخامسة القصوى، ليلة السبت، مع بدء الإعصار المدمر باجتياح جزيرة كوبا، بعدما خلف خسائر بشرية ومادية جسيمة في العديد من جزر الكاريبي.

وقال المركز إن الإعصار الضخم دخل إلى الجزيرة من منطقة كاماغوي ارتسيبيلاغو، ولم تكن عينه تبعد عن العاصمة هافانا سوى 190 كلم وعن مدينة ميامي الأميركية سوى 480 كلم.

وأضاف أن الإعصار المدمر ترافقه رياح عاتية تصل سرعتها إلى 260 كم في الساعة، ويتقدم باتجاه الغرب بسرعة 20 كلم في الساعة، في مسار من شأنه أن يزيد الأخطار المحدقة بسببه في ولاية فلوريدا الأميركية.

ومن المتوقع أن يضرب الإعصار، يوم السبت، ولاية فلوريدا التي تشهد أضخم عملية إجلاء في التاريخ الأميركي تشمل حوالي مليون شخص.

ودعت الأرصاد الجوية الأميركية، الجمعة، السكان في جرز "فلوريدا كيز" إلى إخلاء منازلهم ومغادرة المنطقة مع اقتراب الإعصار من الولاية.

وأظهرت صور منشورة في شبكات التواصل الاجتماعي "هروبا كبيرا" لعدد من الطائرات والسيارات من ولاية فلوريدا، قبل وصول إعصار إرما الأعنف على سلم قوة الأعاصير.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد قال، في بيان مصور: "هذه العاصفة لها بالقطع قدرات تدميرية تاريخية. أطلب من الجميع في مسار العاصفة توخي الحذر، ومراعاة كل توصيات المسؤولين الحكوميين وجهات إنفاذ القانون".

أميركا.. موعد مع الأعاصير تشهد القارة الأميركية وتحديدا البحر الكاريبي سلسلة من الأعاصير، فبعد إعصار هارفي، يضرب المنطقة أعاصير إرما وخوسيه وكاتيا.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon