أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

إعفاء بندر بن سلطان من رئاسة المخابرات السعودية

شعار dw.com dw.com 15/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

أفادت مصادر إعلامية سعودية أن الأمير بندر بن سلطان أعفي من منصب رئاسة المخابرات السعودية بناء على طلبه ولدواع صحية. وتم تعيين نائبه، يوسف بن علي الإدريسي، بدلاً منه. وكان الأمير بندر مسؤولاً عن إدارة الملف السوري.

أعفي رئيس المخابرات السعودية، الأمير بندر بن سلطان، من منصبه "بناءعلى طلبه"، وفق ما أعلنت قناة "الإخبارية" السعودية مساء الثلاثاء (15 أبريل/ نيسان 2014). وخلف الأمير بندر في منصبه مساعده يوسف بن علي الإدريسي، بناء على مرسوم ملكي، بحسب المصدر نفسه.

ويتواجد الأمير بندر حالياً خارج المملكة منذ أشهر عدة لدواع صحية. وكان قد نُقل إلى مستشفى في الولايات المتحدة، وفق مصادر دبلوماسية. والأمير بندر هو نجل ولي العهد السعودي السابق، الأمير سلطان بن عبد العزيز، وكان سفير بلاده في واشنطن لـ 22 عاماً، إلى أن تم تعيينه رئيساً للمخابرات السعودية في يوليو/ تموز 2012.

وكان دبلوماسيون قد صرحوا في فبراير/ شباط الماضي بأن السلطات السعودية سحبت من الأمير بندر مهمة إدارة الملف السوري وعهدت به إلى وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، وذلك بسبب انتقادات وجهتها الإدارة الأمريكية لإدارته لهذا الملف، في الوقت الذي أخذ فيه الأمير بندر على واشنطن عدم تدخلها عسكرياً ضد النظام وممارستها ضغوطاً على حلفائها لعدم تزويد مقاتلي المعارضة بأسلحة مضادة للطيران وأخرى مضادة للدبابات.

من جهته، اتهم الإعلام الرسمي السوري ووسائل إعلام لبنانية قريبة من النظام الأمير بندر بتشجيع الجماعات السنية المتطرفة في سوريا.

ي.أ/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon