أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

إنفوغرافيك.. تاريخ رونالدو مع البطاقات الحمراء

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 15/08/2017
10 بطاقات حمراء لرونالدو © Other-. 10 بطاقات حمراء لرونالدو

لم تكن البطاقة الحمراء التي حصل عليها اللاعب كريستيانو رونالدو، خلال مباراة فريقه أمام برشلونة في ذهاب كأس السوبر الإسباني، الأولى، وربما لن تكون الأخيرة، نظرا لأنه يفقد أعصابه في بعض الأحيان، كما حدث في المباراة الأخيرة، والتي عوقب عليها بالإيقاف 5 مباريات.

فمنذ انضمامه إلى ريال مدريد، حصل رونالدو على 6 بطاقات حمراء، وبلغ إجمالي الأيام التي أوقف فيها عن اللعب 15 مباراة.

وسبق لرونالدو أن طرد 4 مرات عندما كان يلعب لصالح فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي.

وكانت أول بطاقة حمراء حصل عليها اللاعب البرتغالي في الخامس عشر من مايو عام 2004، خلال مباراة فريقه مانشستر يونايتد مع أستون فيلا، حيث طرد بعد حصوله على بطاقتين صفراوين الأولى بسبب تمثيل السقوط والثانية لإضاعة الوقت ذلك أن فريقه كان متقدما بهدفين دون مقابل.

وفي 14 يناير 2006، حصل على بطاقة حمراء مباشرة أثناء مباراة ديربي مانشستر، وخسر اليونايتد أمام السيتي بهدف مقابل ثلاثة.

وفي 15 أغسطس 2007، طرد مباشرة وحرم 3 مباريات بعد أن نطح لاعب بورتسموث ريتشارد هيوز في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منهما.

وعاد ليطرد مرة أخرى في مباراة ديربي مانشستر في الثلاثين من نوفمبر 2008 بعد حصوله على إنذارين، ومع ذلك فاز فريقه على مانشستر سيتي بهدف دون مقابل.

وفي 5 ديسمبر 2009 نال أول بطاقة حمراء في إسبانيا في أول موسم له مع ريال مدريد، وذلك أثناء مباراة فريقه أمام ألميريا، حيث حصل على بطاقة صفراء بعد أن خلع قميصه، ثم على بطاقة صفراء ثانية وبالتالي بطاقة حمراء بعد أن ارتكب خطأ ضد لاعب الفريق الخصم، وفي هذه المباراة فاز فريقه بأربعة أهداف لهدفين.

خلال احترافه طرد رونالدو 10 مرات 1 4 حالات طرد مع مانشستر يونايتد 1 6 حالات طرد مع ريال مدريد 1 10 بطاقات حمراء لرونالدو 1

وبعد شهر تقريبا، وتحديدا في الرابع والعشرين من يناير 2010، عاد رونالدو ليطرد مرة أخرى بحصوله على بطاقة حمراء مباشرة بعد ارتكاب خطأ بحق لاعب فريق مالقا باتريك متيليغا، وفي هذه المباراة فاز الريال بهدفين دون رد.

في 17 مايو 2013، حصل على 3 بطاقة حمراء في إسبانيا والسابعة له في مسيرته الاحترافية، وذلك بعد أن فقد أعصابه خلال مباراة نهائي كأس الملك أمام أتلتيكو مدريد، حيث ركل كابتن أتلتيكو غابي، حينها حصل على إيقاف لمدة مباراتين وحرم مباراتين.

وفي هذه المباراة خسر ريال مدريد بهدف لهدفين، وكانت الخسارة الأولى للفريق الملكي أمام جاره أتلتيكو مدريد منذ 12 عاما.

في 2 فبراير 2014، وفي أول موسم للمدرب كارلو أنشيلوتي مع ريال مدريد، تعرض رونالدو للطرد مباشرة إثر حادثة مثيرة للجدل مع لاعب أتلتيك بيلباو أندير أتوراسبي، وحينها حرم رونالدو من اللعب 3 مباريات، وانتهت المباراة بتعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

وفي 24 يناير 2015، مر رونالدو بحالة جنونية خلال مباراة فريقه أمام قرطبة، حيث تعامل بعنف مع اثنين من لاعبي الدفاع في فريق قرطبة الأمر الذي تسبب له بالطرد مباشرة.

أما البطاقة العاشرة، فكانت أمام برشلونة في ذهاب كأس السوبر، والتي أثارت جدلا حول ما إذا كان يستحقها أم لا أو حتى إذا كان يستحق العقوبة بالإيقاف 5 مباريات، خصوصا وأن حادثة مماثلة حصلت للاعب ليونيل ميسي، ولم يتم اتخاذ أي إجراء بحقه.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon