أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بشأن الأقصى

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 23/07/2017
صورة أرشيفية من مقر جامعة الدول العربية © Getty صورة أرشيفية من مقر جامعة الدول العربية

قررت جامعة الدول العربية، الأحد، عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية يوم الأربعاء المقبل، للنظر في الاعتداءات والإجراءات الإسرائيلية الأخيرة في مدينة القدس وفي حرم المسجد الأقصى الشريف.

وصرح الوزير المفوض محمود عفيفي، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن الاجتماع الطارئ تقرر في ضوء الاتصالات المكثفة التي جرت على مدى الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، وبناء على طلب من المملكة الأردنية الهاشمية، دعمه عدد من الدول الأعضاء في الجامعة.

وفي وقت سابق نقل بيان عن الأمين العام للجامعة أحمد أبو الغيط قوله إن "القدس خط أحمر لا يقبل العرب والمسلمون المساس به".

إجراءات إسرائيلية مشددة بالقدس يعقد المجلس الوزاري للشؤون الأمنية والسياسية الإسرائيلية اليوم جلسة لبحث آخر التطورات في المسجد الأقصى ومسألة البوابات الإلكترونية. يأتي ذلك فيما صعدت إسرائيل إجراءاتها الأمنية.

 وأضاف أن الحكومة الإسرائيلية "تلعب بالنار وتغامر بإشعال فتيل" أزمة كبرى مع العالمين العربي والإسلامي، من خلال فرضها إجراءات أمنية للدخول إلى الحرم القدسي.

وتمنع إسرائيل لليوم الثاني عشر على التوالي من دخول المسجد الأقصى، وحرمت المسلمين من تأدية صلاة جمعتين فيه، بسبب نصب بوابات إلكترونية على أبواب الحرم القدسي.

ومنذ 10 أيام، يشهد محيط الحرم القدسي مواجهات يومية بين الشبان الفلسطينيين وجنود جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقد امتدت هذه المواجهات إلى مدن فلسطينية عدة في الضفة الغربية.

وأسفرت هذه المواجهات عن مقتل عدد من الشبان الفلسطينيين وإصابة آخرين، في وقت شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حملة اعتقالات في مدن الضفة الغربية على خلفية هذه المواجهات.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon