أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب بطلب فلسطيني

شعار dw.com dw.com 09/04/2014 Deutsche Welle

انعقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية بناءاً على طلب فلسطيني للبحث في عملية السلام المتعثرة. تأتي هذه الخطوة بعد قرار إسرائيل وقف عمل اللجان المشتركة باستثناء لجنتي التفاوض والتعاون الأمني.

اجتمع وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية في القاهرة الأربعاء (التاسع من نيسان/ أبريل 2014) بطلب من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وبحضوره للبحث في عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين. ويأتي عقد هذا الاجتماع الطارئ بعدما رفضت إسرائيل الإفراج عن دفعة رابعة وأخيرة من الأسرى الفلسطينيين كان متفقاً عليها منذ استئناف المفاوضات في تموز/ يوليو الماضي، مطالبة بتمديد المحادثات التي يفترض أن تنتهي في 29 نيسان/ أبريل.

ورد عباس بتوقيع طلبات انضمام فلسطين إلى 15 اتفاقية ومعاهدة دولية، معتبراً أن المطالب الجديدة لإسرائيل تعفيه من الامتناع عن القيام بأي خطوة لدى الأسرة الدولية. ويأتي هذا الاجتماع في الوقت الذي أوعز فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لوزراء حكومته بالحد من اتصالاتهم مع نظرائهم الفلسطينيين باستثناء التنسيق الأمني ومفاوضات السلام. واتخذ نتنياهو هذا القرار بعد يوم واحد من اتهام وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للدولة العبرية بعرقلة عملية السلام المتعثرة.

وافتتح وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار أعمال الدورة الطارئة لمجلس الجامعة العربية بإيضاح موقف بلاده من تطورات عملية السلام وعدم التزام إسرائيل بوعودها بالإفراج عن المجموعة الرابعة من المعتقلين الفلسطينيين. وقال مزوار إن العاهل المغربي محمد السادس سلم رسالة للجانب الأمريكي قبل أيام تتعلق بالانتهاكات التي يتعرض لها المسجد الأقصى والقدس، باعتباره رئيس لجنة القدس. وتم إغلاق الجلسة ليستمع الوزراء للرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل منحه مظلة عربية لتحركه القادم في مفاوضات السلام. وشارك في الجلسة 11 وزيراً يمثلون الكويت والبحرين وقطر وتونس والجزائر والمغرب وليبيا ومصر وفلسطين ولبنان، بالإضافة إلى وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي. وكان بين أبرز الغائبين وزيرا خارجية السعودية والأردن.

هذا ورفضت الحكومة الفلسطينية ما أعلنته إسرائيل من "عقوبات" بحقها الأربعاء، والمتمثلة في وقف عمل اللجان المشتركة باستثناء ملفي التفاوض والتنسيق الأمني. وأعلنت الحكومة في بيان صحفي أن رئيسها رامي الحمد الله بدأ بعقد اجتماعات طارئة مع مختلف المؤسسات والوزارات الحكومية لدراسة تداعيات القرار الإسرائيلي.

ع.ش/ ي.أ (أ ف ب، د ب أ)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon