حررت مراهقة أرجنتينية في الخامسة عشرة من العمر بلاغا ضد أهلها بالتبني بعدما عاشت تسع سنوات في مرآب سيارات في العاصمة بوينوس ايريس برفقة قرد وكلب حسب ما أفاد مصدر قضائي.

وعند اكتشاف الواقعة، كانت الشابة تزن 20 كيلوغراما اذ كان يقتصر أكلها على الخبز والماء. وأدخلت الفتاة المستشفى للمعالجة، وقالت أنه سمح لها بالخروج مرتين في غضون تسع سنوات، وذلك وفقا لما ذكر موقع "غلوبل بوست" الأميركي.

وقد شخص الأطباء وجود تأخر في النمو لدى الشابة. وفي العام 2001 عرضتها والدتها الاصلية للتبني اذ كانت عاجزة عن تأمين حاجات طفل ثامن. وخلال السنوات الاولى بعد تبنيها كانت تتلقى الطفلة زيارات من عائلتها الاصلية إلا أن هذه الزيارات توقفت في العام 2005.  وأوقف الزوجان اللذان تبنياها و وجهت إليهما تهمة سوء المعاملة وحرمان شخص من حريته.