أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

اختتام جنيف 7 ولا تقارب بين الحكومة والمعارضة السورية

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 14/07/2017
جانب من المحادثات © Reuters جانب من المحادثات

انتهت الجولة السابعة من مباحثات السلام السورية بجنيف دون حدوث اي تقارب في المواقف بين وفدي الحكومة والمعارضة بشأن مكافحة الإرهاب والانتقال السياسي.

وبعد خمسة أيام من المباحثات أجرى المبعوث الدولي الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا اجتماعا أخيرا الجمعة مع وفد الحكومة برئاسة السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري ووفد الهيئة العليا للمعارضة .

وقال الجعفري إثر الاجتماعات "تم التطرق خلال هذه السلسلة من المباحثات خصوصا إلى موضوعين رئيسيين الأول يتعلق بمكافحة الإرهاب والثاني بمسائل تقنية دستورية ".

وأضاف "وفي هذا الإطار لفتنا انتباه المبعوث الخاص إلى المجازر الدموية للتحالف الدولي في الرقة والطبقة" منددا ب "التسلل العسكري" التركي في شمال سوريا .

ووصف السفير السوري لدى الأمم المتحدة المباحثات بشأن مكافحة الإرهاب بأنها كانت "مفيدة" و"مفصلة" معربا عن الأمل في أن تمر هذه المسألة من "الميدان النظري إلى مجلس الأمن" الدولي .

من جهته قال نصر الحريري الذي يقود الوفد المعارض إن المعارضة قدمت تفاصيل "رؤيتها السياسية" حول الانتقال (رحيل الرئيس السوري بشار الأسد) واتهم ما سماه تعمد الوفد الحكومي تجاهل هذا الموضوع .

وقال إن "الانتقال السياسي هو الطريقة الوحيدة لمحاربة الإرهاب ".

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon