أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

استفتاء "الدم" في كتالونيا.. أكثر من 460 ضحية

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 01/10/2017
الشرطة هاجمت مؤيدي الاستفتاء. © Reuters الشرطة هاجمت مؤيدي الاستفتاء.

كشفت عمدة برشلونة، إدا كولاو، أن أكثر من 460 شخصا أصيبوا في كتالونيا في اشتباكات مع الشرطة الإسبانية التي تحاول منع إجراء استفتاء حول الاستقلال في الإقليم.

وقالت كولاو، الأحد، إنها كعمدة المدنية، تطالب "بوقف فوري لهجمات الشرطة ضد السكان الذين لا حول لهم ولا قوة"، في برشلونة، عاصمة الإقليم الواقع في شمال شرق البلاد.

واستخدمت الشرطة الهراوات والرصاص المطاطي لتفريق الحشود في برشلونة ومدن وبلدات أخرى، ما أسفر عن إصابة المئات بكدمات وحالات دوار ونوبات قلق شديد.

ورصدت مقاطع مصورة اعتداء الشرطة على عشرات الأشخاص بالضرب مرارا، خلال محاولة مصادرة صناديق الاقتراع وأوراق التصويت في مناطق كتالونيا.

وقالت وزارة الداخلية الإسبانية، في المقابل، إن 11 من رجال الشرطة أصيبوا أثناء تنفيذهم أوامر قضائية لمنع إجراء الاستفتاء على الاستقلال.

وطالب ممثل الحكومة الإسبانية في كتالونيا، أنريك ميلو، في مؤتمر صحفي، السلطات الانفصالية في المنطقة بوضع حد لـ"مهزلة" الاستفتاء.

وقال إن رئيس كتالونيا كارليس "بيغديمونت وفريقه هم وحدهم مسؤولون عن كل ما حصل اليوم، وكل ما يمكن ان يحصل إذا لم يوقفوا هذه المهزلة".

وحث وزير الداخلية الإسباني، خوان ايغناسيو زويدو، السلطات الكتالونية على "وقف هذا الجنون الحقيقي،" مضيفا أن عناصر من القوة الوطنية والحرس المدني "أبطلوا عمل" 70 مركز اقتراع.

وكانت حكومة كتالونيا أعلنت أنها جهزت أكثر من 2300 مركز اقتراع من أجل الاستفتاء، فيما أفادت الحكومة الإسبانية المركزية أنها أغلقت أكثر من نصفها.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon