أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

"استقلال كتالونيا" يخيم على مؤتمر الحزب القومي الإسكتلندي

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 08/10/2017
جانب من المؤتمر © Getty جانب من المؤتمر

يفتتح الحزب القومي الإسكتلندي مؤتمره السنوي، الأحد، في غلاسكو حيث سيفرض الوضع في كتالونيا نفسه على مناقشاته، بينما يفترض أن تقدم قيادة الحزب ردودا على التطلعات الاستقلالية لأعضائه.

ونقلت فرانس برس عن مصدر مقرب من المؤتمر قوله "ستكون هناك مذكرة طارئة حول حوادث كتالونيا، وستشكل مناسبة للإشارة إلى استقلال أسكتلندا".

وأكد إيان بلاكفورد زعيم كتلة الحزب في مجلس العموم البريطاني أن "الحزب القومي الأسكتلندي هو حزب الاستقلال". وأضاف "يجب أن نؤكد للشعب الأسكتلندي أن عليه أن يثق بنا ويسير معنا في هذه المغامرة".

من جانبه، قال جيم سيلار الذي كان نائب رئيس الحزب "عدم إدراج الاستقلال على جدول الأعمال سيكون خطأ فادحا لحزب يشكل الاستقلال سبب وجوده".

وكتب المحامي السابق للحزب كيني ماكاسكيل في صحيفة "هيرالد" أن "صمت الأحزاب السياسية البريطانية بعد قمع الاستفتاء في كتالونيا من قبل الشرطة الإسبانية يشكل مبررا إضافيا لتطلع اسكتلندا إلى الاستقلال".

ويفضل 62 في المائة من سكان أسكتلندا البقاء في الاتحاد الأوروبي، فيما أيد 52 في المائة في بريطانيا برمتها مشروع بريكست للخروج من الاتحاد الاوروبي.

وتمكنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من تحقيق فوز مهم ضد القوميين الأسكتلنديين بعد أن فازت بـ12 مقعدا في في أسكتلندا، في انتخابات مبكرة في يونيو الفائت.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon