أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الأمم المتحدة: تداعيات تحرير الموصل فاقت أسوأ التوقعات

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 19/07/2017
الحياة تعود إلى غرب الموصل © Sky News Screen Grab الحياة تعود إلى غرب الموصل

قالت الأمم المتحدة إن التداعيات الإنسانية لعملية تحرير مدينة الموصل العراقية من قبضة تنظيم داعش المتطرف "فاقت أسوأ توقعات المنظمة".

وذكرت المنسقة الأممية للمساعدة الإنسانية للعراق، ليز غراندي، في مؤتمر صحفي، أن الأمم المتحدة أعدت، خلال التخطيط لعمليات تقديم المساعدات الإنسانية لسكان الموصل العام الماضي، 3 سيناريوهات لهذه الحملة: الأرجح والأحسن والأسوأ.

وأوضحت غراندي قلنا آنذاك إن أكثر من 450 ألف مواطن قد يتركون المدينة حال تحقق "السيناريو الأرجح".

فيما تحدث "السيناريو الأسوأ" عن انعكاسات العملية على حوالي مليون شخص سيغادر 750 ألفا منهم بيوتهم.

وتابعت "لكن في الحقيقة لقد تم تجاوز السيناريو الأسوأ مع اقتراب نهاية الأعمال القتالية بصورة ملموسة، حيث فر من الموصل 940 ألف شخص".

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن عدد الأشخاص، الذين ما زالوا يعتبرون نازحين حتى هذا اليوم، يصل إلى حوالي 710 آلاف شخص، غالبتهم فروا من الجانب الغربي للموصل، مبينة أن 320 ألف مواطن تم إيواؤهم في مخيمات النازحين، فيما يقيم 390 ألفا آخرين في بيوت أقربائهم أو أصدقائهم وفي الأماكن العائدة للمساجد والمؤسسات الحكومية.

وشددت غراندي على أن المهمة الأساسية تكمن حاليا في تقديم مساعدات إنسانية للسكان الموجودين في منطقة الموصل القديمة التاريخية، التي شهدت أعنف الأعمال القتالية خلال الحملة.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon