أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الأمم المتحدة تدرس تشكيل بعثة للتحقيق في هجوم كيماوي جديد في سوريا

شعار dw.com dw.com 27/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

ذكرت رئيسة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى سوريا سيغريد كاج إمكانية تشكيل بعثة للتحقيق بشأن هجمات بالكولور. وعلى صعيد الانتخابات الرئاسية تقدمت امرأة للترشح بينما قتل العشرات في سقوط قذائف لمقاتلي المعارضة في حلب.

في مؤتمر صحفي عقد في دمشق الأحد (27 أبريل/ نيسان) قالت سيغريد كاج رئيسة بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التابعة للأمم المتحدة في سوريا إن المنظمة التي تشرف على تدمير محزونات سوريا من الأسلحة السامة تدرس تشكيل بعثة لتقصي الحقائق للتحقيق في التقارير عن هجمات بغاز الكلور هناك. ويعتقد أن الكلور الذي استخدم كسلاح للمرة الأولى في الحرب العالمية الأولى استخدم في هجمات في مناطق عديدة من سوريا هذا الشهر.

وتعهدت سوريا بتسليم ترسانتها أو تدميرها بنهاية هذا الأسبوع. ولا يزال لديها قرابة 7.5 في المئة من المواد الكيماوية التي أعلنت عنها للمنظمة. ودعت كاج سوريا إلى ضمان التخلص من برنامجها بشكل سريع، وأضافت "نأمل أن يتم الوفاء بالموعد النهائي في 30 يونيو وأن يحقق المسعى الأخير بالفعل التقدم الكامل الذي نسعى إليه."

امرأة تترشح لانتخابات الرئاسة

من جهة أخرى وعلى صعيد الانتخابات الرئاسية المقررة في سوريا في الثالث من حزيران/يونيو أعلن رئيس مجلس الشعب السوري (البرلمان) محمد جهاد اللحام اليوم الأحد أسماء أربعة مرشحين جدد، بينهم امرأة هي المهندسة سوسن بن عمر الحداد، وبذلك يرتفع عدد المرشحين للانتخابات التي يتوقع مراقبون أن تبقي الرئيس بشار الأسد في موقعه إلى ستة مرشحين. ولم يعلن الأسد حتى الآن رسميا ترشحه، إلا أنه قال في مقابلة مع وكالة فرانس برس في كانون الثاني/يناير إن فرص قيامه بذلك "كبيرة".

مقتل العشرات في حلب والبوكمال

وميدانيا، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 21 شخصا على الأقل وإصابة نحو 50 بجروح اليوم الأحد في سقوط قذائف أطلقها مقاتلو المعارضة على مناطق يسيطر عليها النظام السوري في مدينة حلب. وكان المرصد قد أبلغ بوقوع قتلى وجرحى من القوات النظامية السورية جراء تفجير مبنى تتخذه القوات النظامية مقرا لها في حلب القديمة قامت به "الكتائب الإسلامية المقاتلة.

"

من جهة أخرى قصفت مروحيات عراقية في وقت مبكر من صباح الأحد موكبا مؤلفا من ثمانية صهاريج وقود في وادي الصواب في البوكمال داخل سوريا (شرق) كانت تحاول الدخول إلى الأراضي العراقية حسب ما أفادت الداخلية العراقية، التي أضافت أن "ثمانية أشخاص قتلوا على الأقل في هذه العملية، هم الأشخاص الذين كانوا يقودون الصهاريج ويحاولون نقل الوقود" الى تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" في محافظة الأنبار المضطربة غرب العراق. وأوضح المتحدث باسم الداخلية العراقية العميد سعد معن أنه "لم يكن هناك من تنسيق مع النظام السوري."

ص ش / م س (رويترز، أ ف ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon