أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الإسترليني إلى أدنى مستوى بانتظار قرار أسعار الفائدة

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 25/10/2017
الجنيه الاسترليني يعاني بسبب البريكست © Getty الجنيه الاسترليني يعاني بسبب البريكست

هوى الجنيه الإسترليني صوب أدنى مستوى في أسبوعين مقابل الدولار الأميركي بعد أن تعرض لضغوط بفعل تنامي حالة عدم اليقين بشأن ما إذا كان بنك إنجلترا سيرفع أسعار الفائدة الأسبوع القادم للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات.

وخلص استطلاع أجرته رويترز إلى أن 46 من بين 64 خبيرا اقتصاديا يتوقعون أن يرفع البنك المركزي البريطاني أسعار الفائدة الأسبوع القادم عندما يعقد اجتماعه المقبل بشأن السياسة النقدية وينشر أحدث تقاريره الفصلية بشأن التضخم.

لكن تعليقات أدلى بها صانعو السياسات ببنك انجلترا فسرتها الأسواق على أنها تميل إلى التيسير النقدي وهو ما أثار شكوكا بين المستثمرين.

وقال معظم الخبراء الاقتصاديين في الاستطلاع الذي أجرته رويترز إنهم يتوقعون ألا يقدم البنك المركزي على أي تحرك بشأن أسعار الفائدة في العام القادم بكامله بعد أن يرفع أسعار الفائدة في نوفمبر تشرين الثاني.

وتراجع الإسترليني حوالي 0.7 إلى 1.3114 دولار مقتربا من أدنى مستوى في أسبوعين البالغ 1.3087 دولار.

ومقابل اليورو، انخفض الاسترليني 0.8 بالمئة إلى 89.69 بنس لليورو، مع تركيز المستثمرين على قرار البنك المركزي الأوروبي بشأن السياسة النقدية الذي سيصدر يوم الخميس.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon