أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الإمارات تدرج 10 أشخاص وهيئة بقائمة دعم الإرهاب

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 25/10/2017
حاجز للقاعدة في اليمن - أرشيف. © Getty حاجز للقاعدة في اليمن - أرشيف.

أصدر مجلس الوزراء الإماراتي، الأربعاء، قرارا بإدراج 10 أفراد وهيئة واحدة في اليمن قائمة الإمارات للأشخاص والهيئات الداعمة للإرهاب، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

ويأتي إصدار هذا القرار كجزء من الجهود المشتركة للدول الأعضاء بـ"مركز استهداف تمويل الإرهاب"، والذي يضم في عضويته دول مجلس التعاون الخليجي والولايات المتحدة الأميركية ويترأسه بشكل مشترك كل من الولايات المتحدة الأميركية والسعودية.

ووجه قرار مجلس الوزراء، المصرف المركزي لدولة الإمارات، بإتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة للتعامل بشكل مناسب مع حسابات الأفراد والهيئات المدرجة على قوائم العقوبات.

وأشاد المجلس في هذا الصدد بجهود المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال" الذي افتتحه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، والرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بحضور قادة وممثلي الدول العربية والاسلامية على هامش انعقاد القمة العربية الإسلامية الأميركية في السعودية مؤخرا .

ونوه إلى دور المركز في منع انتشار الأفكار المتطرفة وذلك عبر تعزيز التسامح والتعاطف ودعم نشر الحوار الإيجابي، ودوره في مراقبة أنشطة تنظيم "داعش" الإرهابي وغيره من الجماعات الإرهابية.

وتعتبر هذه الجهود المشتركة "الأولى" منذ الإعلان عن تأسيس المركز خلال زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى السعودية في مايو 2017.

وكان قد تم الإعلان عن تأسيس مركز استهداف تمويل الإرهاب في 21 مايو 2017، بهدف توسيع وتقوية التعاون بين الدول الأعضاء لمكافحة تمويل الإرهاب.

وينسق "مركز استهداف تمويل الإرهاب"ـ الذي أدرج من جانبه 11 فردا وكيانين اثنين بقائمة الأشخاص والهيئات الداعمة للإرهاب، تبادل المعلومات الاستخباراتية المالية وبناء قدرات الدول الأعضاء لاستهداف وتعطيل الشبكات المرتبطة بتمويل الإرهاب والنشاطات المصاحبة التي تشكل مخاطر على الأمن القومي للدول الأعضاء.

وقد أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه المناسبة عن تأييدها للقائمة التي أصدرها "مركز استهداف تمويل الإرهاب " بوصفها خطوة ناجعة على طريق مواجهة الإرهاب وتجفيف منابعه ووقف مصادر تمويله دولا وأفرادا بما يؤدي في النهاية إلى تحقيق الاستقرار ونشر السلام والأمن في المنطقة والعالم.

وشملت قائمة المركز للأشخاص والكيانات المصنفة كلا من نايف صالح سالم القيسي "يمني الجنسية"، وعبد الوهاب محمد عبد الوهاب الحميقاني "يمني الجنسية"، وهاشم محسن عيدروس "يمني الجنسية"، ونشوان العدني "يمني الجنسية"، وخالد عبد الله صالح المرفدي "يمني الجنسية"، وسيف الرب سالم الحيشي "يمني الجنسية"، وعادل عبده فاري عثمان الذهباني "يمني الجنسية"، ورضوان قنان "رضوان محمد حسين قنان" يمني الجنسية، ووالي نشوان اليافعي "يمني الجنسية"، وخالد سعيد غابش العبيدي "يمني الجنسية"، و بلال علي الوافي "يمني الجنسية"، إلى جانب جمعية الرحمة الخيرية "اليمن" وسوبر ماركت الخير "اليمن".

وكجزء من العمل المشترك قامت جميع الدول الخليجية الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب اليوم بإدراج نايف صالح سالم القيسي وهاشم محسن عيدروس ضمن لوائح العقوبات الصادرة عن كل تلك الدول، علما بأنه كان قد تم إدراجهما سابقا على قوائم العقوبات الصادرة عن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية.

و بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة قامت باقي الدول الأعضاء في مركز استهداف تمويل الإرهاب بتبني إدراج الأفراد والهيئات التالية على لوائح العقوبات الصادرة طبقا للقوانين والأنظمة المعمول بها في "كل دولة على حدة" .

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon