أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة يدخل مرحلة جديدة

شعار dw.com dw.com 28/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

لاتزال عملية البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة متواصلة. وفي أحدث تطور أعلن رئيس الوزراء الأسترالي أن فرصة العثور على حطام الطائرة غير محتملة وأن مرحلة جديدة من البحث ستركز على مساحة أكبر بكثير من قاع المحيط الهندي.

أعلن رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت اليوم الاثنين (28 أبريل/ نيسان) عن توقف استخدام الطائرات في البحث عن حطام طائرة الخطوط الجوية الماليزية المفقودة. وقال أبوت "من المستبعد أن نجد أي حطام على سطح مياه المحيط"، مشيرا إلى أن جهود البحث عن الطائرة الماليزية، وهي من طراز بوينغ 777 ، دخلت يومها الثاني والخمسين. وتابع رئيس الوزراء "لم تسفر جهودنا عن العثور على أي حطام".

لكن جهود البحث تحت سطح الماء عن طائرة الرحلة "إم إتش370" ستتواصل. وحتى الآن فشلت الجهود الدولية للبحث عن الطائرة الماليزية في العثور على أي حطام للطائرة التي اختفت في الثامن من مارس/ آذار وعلى متنها 239 شخصا. وبالنظر إلى الوقت الذي مضى، قال أبوت إن الجهود الآن تتحول من البحث البصري الذي قامت به طائرات وسفن إلى معدات تحت الماء قادرة على أن تجوب قاع المحيط بأجهزة استشعار متطورة. ومع ذلك اعترف أبوت أنه من الممكن عدم العثور على أي شيء من الطائرة المنكوبة. وقال أبوت للصحفيين في كانبيرا "سنفعل كل ما يمكننا إنسانيا وكل ما بوسعنا من أجل حل هذا اللغز."

وكانت السلطات ركزت بحثها في منطقة مساحتها عشرة كيلومترات في قاع المحيط على بعد 2000 ميل شمال غربي بيرث، بعدما اعتقدت أن هناك إشارة من الصندوق الأسود للطائرة في الرابع من أبريل/ نيسان. لكن تصريحات أبوت تبدو اعترافا بأن مركبة الاستشعار غير المأهولة بلوفين-21 التابعة للبحرية الأمريكية فشلت في العثور على أي أثر للطائرة.

ش.ع/ ع.ج (د.ب.أ، أ.ف.ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon