أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

البحرين: 100 يوم من الأزمة مع قطر جزء من صبر طويل

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 20/09/2017
الشيخ خالد آل خليفة © Getty الشيخ خالد آل خليفة

انتقد وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة الخطاب الذي أدلى به أمير قطر في الأمم المتحدة، والذي "لم يأت فيه بجديد"، لكنه أوضح أن دول محاربة الإرهاب تطمح أن تكون قطر إلى جانبها في هذا الشأن.

وقال الشيخ خالد آل خليفة في تصريحات بثها موقع وزارة الخارجية البحريني على تويتر، إن مسألة 100 يوم من الأزمة مع قطر هي جزء من وضع صبرنا عليه طويلاً، مؤكدا أن خطاب الرئيس الأميركي الذي تحدث فيه عن محاربة الإرهاب هو "عمود رئيسي لموقفنا من دولة قطر".

وحول الخطاب الذي أدلى به أمير قطر في الأمم المتحدة، قال الوزير البحريني "ما سمعنا من خطاب أمير قطر الموقف نفسه لم يأت بجديد في خطابه ونتطلع إلى أن تعود دولة قطر للموقف الذي يجمعها مع أشقائها بالمنطقة".

وأضاف، أن كشف كل الأمور أمام الرأي العام لا يفيد، لأنه سيفتح باب التأويل على مصراعيه. وشدد الشيخ خالد آل خليفة أن وفي مجال "محاربة الإرهاب علاقتنا مع الولايات المتحدة عامل استراتيجي أساسي، في أزمة قطر لازالت الولايات المتحدة تدعم جهود أمير الكويت".

وفي الأزمة مع إيران أوضح الوزير آل خليفة إلى أن مصدر الخلاف مع إيران هو الاستهداف والتآمر والتدريب والتهريب والتخريب ومحاولة الهيمنة على المنطقة.

وكشف الوزير أن في قطر 17 ألف بحريني مقيم يعملون في قطر "لم نمس حياتهم بشيء لأننا نعرف أن هناك علاقات أسرية وهناك أعمال وهناك حياة بشر". أضاف: "كذلك المواطنين القطريين لديهم أسر في البحرين ويأتون إلى البحرين فلم نغلق الباب في هذا الشأن وبالأخص الشأن الإنساني وكان هذا توجيه جلالة الملك منذ اليوم الأول".

وعبر وزير خارجية البحرين عن أمله في عودة قطر إلى مجتمعها، وقال "نحن نرى أن موجهتنا للإرهاب هو العمل الحقيقي الذي يجب أن نكون فيه ونطمح أن تكون قطر إلى جانبنا في هذا الشيء".

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon