أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

"البرنامج": السيسي بدون نظارات ومصر تحتل مقعد قطر!

شعار dw.com dw.com 05/04/2014 خالد الكوطيط - القاهرة
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

"السيسي بدون نظارات" في يوم خطاب الترشح للانتخابات الرئاسية، كيف يراه الاعلامي الساخر باسم يوسف. ومصر تحتل مكان قطر في مجلس التعاون الخليجي، عنوان آخر من عناوين مواضيع مثيرة تعالجها الحلقة الجديدة من برنامج"البرنامج".

جمهور المسرح يبحث عن باسم يوسف الذي اعتاد أن يخرج من يمين المسرح بعد انتهاء جينيريك البرنامج (موسيقى البداية). الجمهور الذي صفق في البداية وهتف بصوت باسم بدأ يلتفت إلى اليمين واليسار بحثا عن الاعلامي الساخر المشهور. فجأة يظهر باسم يوسف جالسا في مكتب خشبي، في الخلفية أشجار خضراء، إلى اليمين واليسار ستارتين وعلى يمين باسم يوسف يقف خالد منصور(أحد مُعدِي البرنامج). بغض النظر عن خالد منصور يوحي الاطار بالخطاب الاخير الذي ألقاه المشير عبد الفتاح السيسي معلنا عن عزمه التقدم للانتخابات الرئاسية المقبلة في مصر.

خطاب عبد الفتاح السيسي

"البرنامج لن يتمكن من إضحاك الجمهور لوحده"، كما يبدأ باسم يوسف "خطابه" لجمهوره وهو ينظر إلى الكاميرا بنظرة جدية. فالجمهور يجب أن يكون له استعداد أيضا للضحك. ايحاءات مباشرة وغير مباشرة إلى كلمة السيسي الاخيرة. ونحن نتفادى هنا ذكر التفاصيل كي لا نسلب الجمهور مفاجأة السخرية. بعد "الخطاب" يتفرغ باسم يوسف إلى السخرية على تعليقات الاعلاميين المصريين على كلمة عبد الفتاح السيسي. فهناك من اعتبر اليوم الذي صرح فيه هذا الاخير بعزمه الترشح لرئاسة الجمهورية بـ"اليوم التاريخي" مقارنا إياه بأيام بقيت خالدة في ذاكرة الشعب المصري كنهاية حرب أكتوبر ١٩٧٣ مثلا. وهناك من اعتبر أن إعلان السيسي قد ينقذ مصر من كل مشاكلها. فكما جاء في أحد التعليقات، وإن ليس حرفيا، مصر نجت من الطوفان والشعب المصري ركب السفينة. تعليقات لم تسلم من انتقادات باسم يوسف وطاقمه اللاذعة:

تعليقات الاعلاميين المصريين الذين انتقدهم باسم يوسف في حلقته الحالية، تضمنت أيضا حيثيات كلمة السيسي. فالبعض يؤول عدم ارتداء المرشح الرئاسي المحتمل لنظارات شمسية حتى يتمكن المصريون من رؤية عيني عبد الفتاح السيسي، حسب هؤلاء الإعلاميين: فلغة العيون تحمل دلالة أعمق من الكلمات. حتى الاستراحات الصوتية التي تخللت كلمة وزير الدفاع السابق لم تسلم من تأويلات.

العلاقات المصرية القطرية

في الفقرة الثانية تطرق باسم يوسف لقمة جامعة الدول العربية والتي عقدت الاسبوع الماضي في الكويت. ويذكر أن أمير قطر الشيخ تميم بن خليفة آل ثاني شدد في كلمته أمام ممثلي الدول العربية حرص قطر على الاستقرار الامني والسياسي في مصر. معتبرا بلاد النيل الشقيقة الكبرى لإمارته. وهو تصريح اعتبره المراقبون محاولة من قطر التقرب من مصر بعد الشرخ السياسي الذي حدث بين البلدين عقب عزل الرئيس السابق محمد مرسي من السلطة من قبل المجلس العسكري في ٣٠ يونيو الماضي. كما تعتبر قطر داخل الاوساط الإعلامية المصرية الداعم الأساسي لجماعة الاخوان المسلمين، والتي تم تصنيفها كمنظمة إرهابية من قبل السلطات المصرية.

كلمة تميم آل خليفة لم تسلم من الانتقادات اللاذعة من قبل الاعلاميين المصريين. فهناك من تقدم بنصيحة لدول مجلس التعاون الخليجي بطرد قطر من المجلس، وإدخال مصر بدلا منها كعضو فيه. وهو ما أسماه باسم يوسف بـ"قمة الإعجاز الجغرافي". بهذه الجملة ذكر باسم يوسف أيضا بما بات يعرف بـ"الاختراع الطبي" والذي من المفترض أن يعالج من أمراض خطيرة كالايدز مثلا.

في الفقرة الثالثة استضاف برنامج "البرنامج" فرقة ShareMovers المصرية والتي قدمت أداء موسيقيا حيويا لقي إعجاب الحاضرين الذين تفاعلوا مع موسيقى الفرقة بشكل إيجابي.


الكاتب: خالد الكوطيط - القاهرة

المحرر: م. س

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon