أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الجيش العراقي يستعد للسيطرة على حدود كردستان

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 30/09/2017
قوات عراقية - أرشيفية © Getty قوات عراقية - أرشيفية

يستعد الجيش العراقي، السبت، للسيطرة على المنافذ الحدود الدولية للمنطقة الكردية الشمالية، حيث تعد هذه الاستعدادات جزءا من جهود الحكومة المركزية المتزايدة الرامية إلى عزل الأكراد بعد تصويتهم بالموافقة على الاستقلال في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وتأتى هذه الإجراءات بعد يوم من فرض العراق حظرا على الطيران أوقف جميع الرحلات الدولية في مطارات الإقليم.

ومن المتوقع أن تبدأ قوات عراقية في تركيا وإيران فرض سيطرتها على المعابر الحدودية مع المنطقة الكردية، ولكن ليس من المتوقع أن تدخل الأراضي الكردية.

وقال عبدالوهاب برزاني مدير الاستخبارات عند نقطة العبور من المنطقة الكردية إلى تركيا إن القوات العراقية في موقعها على الجانب التركي من الحدود، مضيفا: "حتى الآن لم يتصلوا بنا".

وأوضح أنه سمع أنهم يعتزمون إقامة نقطة جمركية على بعد حوالى 15 مترا من الجانب التركي، ومن المتوقع أن تستمر حركة المرور بالعبور بشكل طبيعي.

مخاوف أميركية

ويثير التصعيد المخاوف في الولايات المتحدة، وهي حليف وثيق لكل من الأكراد وبغداد، من أن الاستفتاء قد يؤدي إلى أعمال عنف مما يؤدي إلى سلسلة من الأحداث التي لا يمكن التنبؤ بها.

ولن يؤدي الاستفتاء غير الملزم، الذى صوت فيه الأكراد بأغلبية ساحقة لصالح الاستقلال عن العراق، إلى إقامة دولة مستقلة على الفور.

بيد أن التصويت أثار مخاوف في بغداد حيث قالت الحكومة إنها عاقدة العزم على منع تفكك البلاد، وأيضا في إيران وتركيا، جارتي العراق اللتين تخشيان أن يؤدى التصويت إلى طموحات مماثلة عند السكان الأكراد فيهما.

بدء تطبيق حظر جوي دولي على إقليم كردستان العراق قال التلفزيون العراقي إن حظرا فرضته الحكومة المركزية في العراق على الرحلات الدولية إلى إقليم كردستان، ردا على تصويت الإقليم على الانفصال، بدأ تطبيقه في الساعة السادسة مساء (15:00 بتوقيت غرينتش).

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon