أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الجيش المصري مستمر بملاحقة "إرهابيي سيناء"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 08/07/2017

أعلن الجيش المصري، السبت، استمرار عملياته الأمنية، لليوم الثاني على التوالي، لملاحقة الإرهابيين المتورطين في الهجوم على نقطتين عسكريتين بمنطقة البرث جنوبي مدينة رفح في محافظة شمال سيناء.

وقال المتحدث العسكري، في بيان، إن قوات إنفاذ القانون فرضت، بالتعاون مع القوات الجوية، طوقا أمنيا لمحاصرة الإرهابيين الهاربين، ورصدهم وتتبعهم في المناطق المتاخمة لمحيط الهجوم.

ووفقا للبيان الذي نشره المتحدث العسكري على صفحته بفيسبوك فقد تم "تنفيذ عدد من الضربات الناجحة، استهدفت تجمع للعناصر الإرهابية المسلحة داخل مبان، وتدمير عدد من سيارات الدفع الرباعي المستخدمة في عملياتهم".

وأسفر هجوم الجمعة عن مقتل 23 شخصا على الأقل من ضباط وجنود الجيش. وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عنه.

الجيش المصري يقصف إرهابيي سيناء نشرت وزارة الدفاع المصرية، الجمعة، لقطات مصورة لغارات شنتها طائرات الجيش على مواقع وعربات تابعة للمتطرفين في شمال سيناء، بعد هجوم للمسلحين على نقاط أمنية أسفر عن مقتل وإصابة عشرات الجنود.

وفي وقت سابق من السبت قالت مصادر أمنية إن مسلحين أطلقوا النار على مجند في مدينة العريش، عاصمة شمال سيناء، وأردوه قتيلا.

وتأتي هذه التطورات الأمنية بالتزامن مع مقتل 16 مسلحا في اشتباكين مع الشرطة، بمحافظتي الإسماعيلية والجيزة، في إطار تعقبهما للمتورطين في هجمات، بحسب ما أعلنته وزارة الداخلية في بيان، السبت.

حرب مصر على الإرهاب.. هدف واحد وجبهات متعددة تفيد تقارير كثير من الخبراء الأمنيين في مصر، بأن جماعات العنف المسلح بدأت محاولة الهروب من شمال سيناء ورفح والعريش إلى المحافظات المصرية.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon