أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الحمد الله: توحيد الضفة وغزة ليس أهون من توحيد ألمانيا

شعار dw.com dw.com 13/06/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

رغم ترؤسه لحكومة وحدة وطنية بدعم حركتي فتح وحماس، أقر رئيس الحكومة رامي الحمد الله بأنه يفتقر إلى أي سلطة فعلية على غزة وأنه لم يتغير أي شيء على الأرض. واعتبر الحمد لله ان توحيد غزة والضفة ليس أهون من توحيد ألمانيا.

أعترف رئيس وزراء حكومة التوافق الفلسطينية الجديدة رامي الحمد الله بأنه لا يزال يفتقر إلى أي سلطة على قطاع غزة وانه لم يتغير أي شيء على الأرض. وأعرب الحمد الله في مقابلة مع صحيفة نيويورك تايمز أمس الخميس عن عدم رضاه إزاء حكومته الجديدة التي تم اختيارها من خلال المفاوضات بين منظمة التحرير الفلسطينية وحماس. وأضاف " لو كان اختيار أعضاء الحكومة قد ترك له، لكان قد اختار عددا قليلا من الوزراء". وحول سؤال عن موعد قيامه بزيارة لغزة، صمت الحمد الله لحظة طويلة ثم قال " لم نحدد موعدا للزيارة".

وحول قضية رواتب 40 ألف موظف في حكومة حماس السابقة، قال الحمد الله إن السلطة الفلسطينية لن تدفع رواتب هؤلاء الموظفين في غزة نظرا لأنه لم تستطع الحصول على تعهدات مؤكدة من قطر أو أي دولة أخرى لدفع الرواتب. وفيما يتعلق بمعبر رفح ، قال الحمد الله إن المفاوضات مع مصر لإعادة فتح المعبر لم تبدأ بعد معربا عن أمله في فتحه، ولكنه قال " الأمر ليس بأيدينا". وأضاف انه فيما يتعلق بقضايا الأمن بما في ذلك نزع سلاح الجناح العسكري لحماس والمجموعات الأخرى سوف تسند للجنة عليا لم يشكلها عباس بعد. وأشار إلى أن توحيد ألمانيا تم قبل 25 عاما، وأنهم (الألمان) مازالوا يعملون بشأن قضايا توحيد شطري ألمانيا ولذا لا يتوقع احد أن ننجز كل شيء في غضون 24 ساعة .

ح.ع.ح/م.س (د.أ.ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon