أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الرقة تعاني كابوس ألغام داعش

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 25/10/2017
إحدى الألغام التي تسمى مصائد المغفلين في الرقة © Reuters إحدى الألغام التي تسمى مصائد المغفلين في الرقة

أعلن متحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية أن 14 شخصا قتلوا في انفجار الغام في مدينة الرقة، من مخلفات تنظيم داعش الذي اندحر من هذه المدينة الواقعة في شمال سوريا قبل أسبوع.

وقال المتحدث مصطفى بالي لوكالة فرانس برس "في نهاية الاسبوع الماضي قتل تسعة مدنيين".

وكانت قوات سوريا الديموقراطية منعت الدخول إلى الرقة قبل تنظيفها من الألغام. إلا أن المتحدث بالي أوضح أن "بعض المدنيين للأسف ينجحون مع ذلك بالدخول إلى المدينة".

ولم يكشف عدد الألغام التي انفجرت وأدت إلى مقتل الاشخاص التسعة الذين كانوا عادوا إلى المدينة لتفقد منازلهم.

وأوضح بالي أن عمليات نزع الألغام بدأت رسميا الثلاثاء، وأن خمسة أشخاص آخرين قتلوا أيضا نتيجة الألغام، هم "ثلاثة مقاتلين من قوات سوريا الديموقراطية وتقنيان".

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء الأشخاص الذين غادروا المدينة والذين تضطرهم أوضاعهم السيئة جدا داخل المخيمات إلى السعي للعودة إلى منازلهم في الرقة بأي ثمن.

وجاء في بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن المنظمة الدولية "قلقة على سلامة المدنيين الذين يمكن أن يقتلوا أو يصابوا بالألغام" في الرقة.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon