أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

السجائر الإلكترونية.. دراسة تمنح "بصيص أمل"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 18/08/2017
تدخين السجائر الإلكترونية ينتشر بكثرة © Getty تدخين السجائر الإلكترونية ينتشر بكثرة

يبدو أن الأشخاص الذين يدخنون السجائر الإلكترونية يوميا، أكثر قدرة على النجاح في محاولة تحقيق رغبتهم بالإقلاع عن التدخين، وفقا لنتائج أحدث البحوث الطبية.

ووجد الباحثون في جامعة كولومبيا، أن أكثر من نصف مستخدمي السجائر الإلكترونية، أقلع عن تدخين التبغ خلال السنوات الخمس الماضية، مقارنة بـ28 في المئة فقط من البالغين، الذين لم يجربوا هذا النوع من السجائر.

واستندت نتائج الدراسة الاستقصائية، التي جرى إعدادها خلال الفترة الزمنية الممتدة بين عامي 2014­ و2015، إلى تحليل إجابات حوالي 161054 شخص شاركوا في الدراسة، من بينهم أكثر من 22500 شخص من المدخنين.

ويشير تحليل البيانات إلى أن حوالي 65 في المئة، ممن يستخدمون السجائر الإلكترونية حاولوا بالفعل الإقلاع عن التدخين، مقارنة مع نحو 40 في المئة من المدخنين بشكل منتظم.

ووفقا للنتائج فإنه من بين هؤلاء الذين يستخدمون السجائر الإلكترونية كان هناك أكثر من 8 في المئة تمكنوا بالفعل من الإقلاع عن التدخين، مقارنة بحوالي 5 في المئة من المدخنين العاديين الذين نجحوا في الإقلاع عن استخدام وسائل التدخين العادية.

وبينت الدراسة أن هؤلاء الأشخاص نجحوا في التوقف عن التدخين لمدة لا تقل عن حوالي 3 أشهر على أقل تقدير.

ونوه الباحثون إلى أن الدراسة الحالية لم تتضمن فحص عوامل السلامة الناجمة عن استخدام السجائر الإلكترونية على المدى الطويل.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon