أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

السودان: أفضل تعويض الإعفاء من الديون الخارجية

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 09/10/2017
العاصمة السودانية الخرطوم © Getty العاصمة السودانية الخرطوم

قال وزير الدولة بوزارة الخارجية السودانية، حامد ممتاز، الاثنين، إن أكبر تعويض ممكن أن يقدم لبلاده من جراء الخسائر، التي مني بها نتيجة العقوبات الاقتصادية الأميركية، التي استمرت لأكثر من 20 عاما هي إعفاؤها من ديونها الخارجية.

وأكد ممتاز في تصريحات صحفية أن السودان: "لم ولن يتراجع عن مواقفه ومبادئه إلا أن مراجعة السياسة الخارجية وسياسة المصالح اقتضت من الطرف الأميركي أن يدير حوارا يفضي إلى قرارات يستفيد منها الطرفان لتحقيق الأمن والسلم الدوليين".

وشدد على أن مسار التفاوض والحوار مع الولايات المتحدة يعد "أجندة وطنية بذل فيها السودان الكثير من المجهودات ولم تكن مطلوبات"، مضيفا أن "واشنطن اكتشفت أنها ارتكبت أخطاء كبيرة بفرضها حصارا ظالما على السودان وشعبه طوال 20 عاما دون أسباب منطقية".

يذكر أن ديون السودان الخارجية تبلغ نحو 48 مليار دولار، والتي تراكمت منذ أكثر من 30 عاما، كما باءت المحاولات، التي بذلتها الخرطوم في الآونة الاخيرة لإعفائها منها بالفشل.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أصدر في السادس من أكتوبر الجاري قرارا يقضي برفع العقوبات الاقتصادية على السودان وذلك بعد 20 عاما.

وتشير بعض التقديرات السودانية إلى أن إجمالي الخسائر المباشرة للعقوبات الاقتصادية الأميركية على السودان بلغ نحو 500 مليار دولار.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon