أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

السيسي: مصر لن تسمح للوضع في ليبيا بتهديد أمنها

شعار dw.com dw.com 24/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أكدت المرشح الرئاسي المصري الأوفر حظا عبدالفتاح السيسي أن بلاده لن تسمح للاضطرابات المسلحة في ليبيا بتهديد الأمن القومي في مصر. وحفتر يعتقد أن الشعب الليبي فوضه بمواصلة انقلابه.

قال المرشح الأوفر حظا للفوز بانتخابات الرئاسة في مصر عبد الفتاح السيسي في مقابلة صحفية نشرت اليوم السبت(24 أيار/مايو 2014) إن مصر لن تسمح للاضطرابات المسلحة في ليبيا بتهديد الأمن القومي لمصر. وفي مقابلة نشرتها صحيفة الشرق الأوسط السعودية التي تصدر باللغة العربية من لندن اليوم السبت قال قائد الجيش ووزير الدفاع السابق إن القاهرة "لن تسمح بانطلاق أي عمل إرهابي من داخل ليبيا" ضد بلاده.

وقال السيسي الذي يتوقع فوزه بسهولة في الانتخابات التي تجري يومي الاثنين والثلاثاء القادمين لصحيفة الشرق الأوسط إن الليبيين يريدون بناء دولة تستوعب الجميع لكن هذا لن يحدث في ظل وجود صراع مسلح. وقال "إن المصريين لا يقبلون ما يهدد أو يمس أمنهم وإنه منذ بداية الأحداث الإرهابية في سيناء كان هناك قرار حاسم بأنه لن يسمح بعودة الوضع كما كان".

الجنرال حفتر يوظف المظاهرات لصالحه

على صعيد آخر، اعتبر اللواء المتقاعد من الجيش الليبي خليفة بلقاسم حفتر السبت أن المظاهرات التي نظمها يوم أمس الجمعة آلاف الليبيين في العاصمة طرابلس وفي مدينة بنغازي وعدد من المدن الأخرى دعما لـ"عملية الكرامة"، بمثابة "تفويض" له في "مكافحة الإرهاب". وقال حفتر في بيان تلاه وبثته عدة قنوات تلفزيون محلية اليوم السبت من منطقة بنينا (30 كلم جنوب شرق مدينة بنغازي) "وافقنا على التفويض الشعبي ونقول لشعبنا شكرا على خروجكم وتفويضنا". وتابع "الشارع فوضنا ونحن بإذن الله سنلبي النداء ولن نخذل شعبنا وسنقوم بسحق الإرهابيين التكفيريين وتدميرهم"، مطالبا الليبيين "أن يدعموا جيشهم في هذه المرحلة التاريخية".

وأضاف بحسب البيان الذي قال انه صادر عن "المجلس العسكري الأعلى للقوات المسلحة" الذي أعلن عنه الأربعاء من جانب واحد، "لقد صدر الأمر وقضي الأمر (..)نتعهد لكم يا شعبنا العظيم أننا قيادة وضباط، وضباط صف وجنود لن نتراجع عن هذه المهمة حتى نقوم بتطهير ليبيا من الإرهابيين والمتطرفين وكل من يدعمهم ويساندهم من شذاذ الآفاق".

البيان رقم 4

في غضون ذلك، تلا محمد الحجازي البيان رقم 4 "للمجلس العسكري الأعلى للقوات المسلحة" أي "الجيش الوطني وعملية الكرامة" الذي يتزعمه حفتر، مطالبا "بالتحاق كل العسكريين فورا بمعسكراتهم". وقال "إن من يتأخر عن الالتحاق خلال 48 ساعة ستتخذ حياله الإجراءات القانونية الصارمة".

على صعيد آخر، أكد مصدر أمني ليبي رفيع المستوى أن "الأمن الوطني ورجال الجيش ومجموعة من شباب الثوار بمنطقة كمبوت /80 كم شرق مدينة طبرق الليبية/ تمكنوا من القبض على مجموعة متطرفة مصرية دخلت الحدود الليبية". وأضاف المصدر أن المجموعة تتكون من عدة أشخاص، بينهم قياديان ينتميان لتنظيم الإخوان، حسبما ذكر موقع "بوابة الوسط" الإلكتروني الليبي اليوم السبت. وأوضح المصدر أنه تم نقل المجموعة لمكان آمن، مشيرًا إلى إمكانية تسليمهم إلى السلطات المصرية.

ح.ع.ح/ م.س(د.أ.ب، رويترز، أ.ف.ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon