أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الشهرستاني يتهم تركيا بتسهيل تهريب النفط العراقي

شعار dw.com dw.com 01/06/2014 Deutsche Welle

اتهم نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني تركيا بتسهيل تهريب النفط العراقي، معتبرا أن "هذا الأمر يقوض العلاقة" بين أنقرة وبغداد. في غضون ذلك هدد العراق من مغبة شرائه نفطه "المهرب".

قال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني لفرانس برس اليوم الأحد (الأول من حزيران/ يونيو 2014) إن "الجشع" يقود تركيا إلى المساهمة في تصدير نفط إقليم كردستان الشمالي. وقال الشهرستاني "نعتقد أن تركيا تساهم بدافع الجشع في محاولة لوضع اليد على النفط العراقي الرخيص".

وأضاف الشهرستاني وهو مسؤول عن ملف النفط في العراق أن تركيا "سهلت تهريب (النفط) ومن الواضح أن هذا الأمر قوض العلاقة" بين العراق وتركيا. وتابع نائب رئيس الوزراء متحدثا من مكتبه في المنطقة الخضراء وسط بغداد "كنا قد وصلنا إلى مستوى جيد نسبيا في التعاون قبل أن يقود جشع تركيا وتسمح بالمساعدة في تهريب النفط العراقي الخام".

وأعلن وزير الطاقة التركي تانر يلديز الشهر الماضي عن مباشرة تركيا تصدير النفط من كردستان العراق إلى الأسواق الدولية. بدورها، تقدمت السلطات العراقية بدعوى ضد تركيا لدى هيئة تحكيم دولية اثر هذا الإعلان. كما هدد العراق اليوم الأحد باتخاذ إجراءات قانونية بحق أي مشتر للنفط المصدر عبر خط أنابيب من منطقة كردستان إلى تركيا.

وغادرت أول شحنة تم ضخها عبر خط الأنابيب سواحل تركيا قبل عشرة أيام على متن الناقلة يونايتد ليدرشيب رغم معارضة بغداد والتي لجأت للتحكيم الدولي بحق تركيا بسبب تسهيلها تصدير الشحنة.

ويقول العراق إن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) هي الوحيدة المخولة ببيع الخام الذي تنتجه البلاد بما في ذلك في كردستان. وحذرت سومو في بيان جميع الشركات والأفراد والمؤسسات من شراء شحنة الخام العراقي المحملة على السفينة يونايتد ليدرشيب وذلك نيابة عن وزارة النفط العراقية بالحكومة المركزية.

ح.ع.ح/أ.ح (أ.ف.ب، رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon