أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الطالباني يعود لمسقط رأسه.. وبغداد تستثني طائرته

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 06/10/2017
طائرة تقل جثمان الطالباني حطت في مطار السليمانية. © Reuters طائرة تقل جثمان الطالباني حطت في مطار السليمانية.

وصل جثمان الزعيم الكردي الرئيس العراقي السابق، جلال الطالباني، الجمعة، إلى مدينة السليمانية مسقط رأسه في إقليم كردستان العراق، من ألمانيا حيث توفي الثلاثاء عن عمر 83 عاما.

واستثنت الحكومة في بغداد طائرة الخطوط الجوية العراقية التي نقلت نعش الطالباني، من حظر على الرحلات الدولية فرضته حكومة بغداد على إقليم كردستان العراق ردا على استفتاء الانفصال.

وتنحى الطالباني، وهو زعيم مخضرم شارك في كفاح الأكراد من أجل حق تقرير المصير، عن منصب الرئاسة في 2014 بعد فترة طويلة من العلاج، عقب جلطة دماغية في 2012.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أعلن حدادا لمدة ثلاثة أيام على وفاة جلال الطالباني، الذي حاول عندما تولى رئاسة العراق إصلاح الانقسامات الطائفية والعرقية في البلاد.

أول رئيس غير عربي للعراق

والطالباني كان أول رئيس غير عربي للعراق، وهو منصب تولاه في 2005 بعد عامين من الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح صدام حسين، وأعيد انتخابه لولاية ثانية في أواخر 2011.

وأطلقت 21 طلقة لدى وصول النعش الذي كان ملفوفا في العلم الكردي. وعزفت فرقة الموسيقى العسكرية النشيد الوطني العراقي وموسيقى جنائزية للفنان العالمي شوبان.

حضور إيراني.. رغم التوتر

وشارك في مراسم استقبال الجثمان الرئيس العراقي فؤاد معصوم وهو كردي حل محل الطالباني عام 2014، وكان وزير الخارجية الإيراني محمدجواد ظريف أكبر مسؤول أجنبي بين الحضور.

وجلس رئيس إقليم كردستان، مسعود البرزاني، الذي أثار غضب بغداد وقوى إقليمة بينها إيران وتركيا على خلفية الاستفتاء، بين معصوم وهيرو أرملة الطالباني.

ولم تسمح الحالة الصحية للطالباني بأن يعبر عن آرائه بخصوص الاستفتاء الذي نظم قبل أيام من وفاته، لكن حزبه وهو الاتحاد الوطني الكردستاني لم يبد دعما قويا للخطوة.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon