أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الفلسطينيون يدخلون الأقصى لأول مرة منذ أسبوعين

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 27/07/2017
الفلسطينيون يطالبون بحرية تامة لدخول المسجد الأقصى © Getty الفلسطينيون يطالبون بحرية تامة لدخول المسجد الأقصى

بدأ الفلسطينيون يدخلون المسجد الأقصى، الخميس، لأول مرة منذ أسبوعين، بعدما فتحت قوات الأمن الإسرائيلية باب حطة.

وكان من المقرر أن يعود الفلسطينيون للصلاة في المسجد الأقصى، عصر الخميس، بعد قرار قيادات القدس الدينية، على خلفية رفع إسرائيل كافة الإجراءات التي فرضتها حول الحرم القدسي.

وفي وقت سابق من الخميس، رفض مدير المسجد الأقصى عمر الكسواني دخول المصلين إلى المسجد الأقصى بسبب إصرار السلطات الإسرائيلية على إغلاق باب حطة.

وباب حطة هو الذي انطلق منه 3 شبان من عرب إسرائيل، لتنفيذ هجوم أسفر عن مقتل شرطيين إسرائيليين اثنين إضافة إلى المهاجمين الثلاثة، قبل أسبوعين، في حادث أدى إلى حالة من التوتر.

ونقلت مراسلة "سكاي نيوز" عن الكسواني قوله: "لن ندخل إلى الحرم طالما بقي باب حطة مغلقا".

واعتصم آلاف الفلسطينيين خارج المسجد الأقصى مطالبين بالسماح للدخول إليه بحرية كاملة من جميع الأبواب، فيما قرر كثيرون أداء الصلاة خارج أسوار الأقصى، على غرار ما كان يحدث خلال الأسبوعين الماضي، قبل فتح الباب.

ويحمل باب حطة أهمية رمزية لدى الفلسطينيين، فهو أحد المداخل بين البلدة القديمة والمسجد الأقصى، يطل على حي كامل يحمل الاسم ذاته، دائما ما ينتفض سكانه نصرة لقضايا الحرم القدسي.

إسرائيل تزيل التجهيزات الأمنية الإضافية بالأقصى أزالت السلطات الإسرائيلية فجر الخميس المزيد من التجهيزات الأمنية التي كانت استحدثتها في محيط الحرم القدسي بعد أسبوعين من غضب الشارع الفلسطيني حيث أزالت القوات الاسرائيلية المسارات الحديدية واعمدة الكاميرات.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon