أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الفيفا يسدل الستار على قضية "أندية المستوطنات"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 27/10/2017
رئيس فيفا جياني إنفانتينو © Getty رئيس فيفا جياني إنفانتينو

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، الجمعة، أنه سيلتزم "الحياد" بشأن أندية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة.

ولقي القرار انتقاد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب، الذي اعتبر انه "يخالف قوانين الاتحاد نفسه".

ورفض مجلس الفيفا خلال اجتماع بالهند، التوصيات الثلاث التي رفعتها لجنة دولية عملت لأكثر من سنتين، سعيا لاقتراح حلول للقضية التي يطالب فيها الفلسطينيون بوقف 6 أندية تلعب بدعم وادارة من الاتحاد الإسرائيلي، لكونها تلعب على الأراضي المحتلة عام 1967.

وقال الفيفا في بيان إنه "إثر مرحلة استشارات قانونية مطولة، اتفق مجلس الفيفا على موقف بشأن إدارة كرة القدم في مناطق الضفة الغربية"، مقرا بأن "الوضع الحالي، لأسباب لا تتعلق بكرة القدم، يتصف بتعقيد وحساسية استثنائيين وبظروف واقعية معينة لا يمكن تجاهلها، أو تغييرها من طرف واحد من قبل المنظمات غير الحكومية" مثل الهيئة الكروية الدولية.

ونقلت فرانس برس عن البيان"بالنظر إلى أن الوضع النهائي لمناطق الضفة الغربية، هو أمر يشغل السلطات القانونية العامة والدولية المختصة، فقد اتفق مجلس فيفا على أن فيفا، عملاً بالمبدأ العام المنصوص عليه في قوانينه، سيلتزم بالحياد فيما يخص الأمور السياسية".

واعتبر رئيس الاتحاد الدولي السويسري جاني انفانتينو ان القضية "معقدة بشكل استثنائي"، على خلفية النزاع في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنها تشمل "مسائل قائمة منذ عشرة آلاف عام، ولم يتم التوصل إلى حل لها بعد، وكرة القدم لن تتوصل إلى حل لها أيضا".

ورأى أن "أي تدخل في الستاتيكو القائم في هذه الأراضي، في كل المنطقة، بما يتعلق بكرة القدم، سيكون له أثر مفاقم" للمشكلة.

وأكد المجلس انه قرر "الامتناع عن فرض أي عقوبات،  أو اتخاذ أي إجراءات بحق الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم، أو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم (...) وبذلك يغلق ملف القضية، ولن تخضع لأي نقاش إضافي حتى يتغير إطار العمل القانوني/الفعلي".

وفي تعليق على القرار، اعتبر الرجوب انه يخالف "قوانين الفيفا (...) والقانون الدولي والقانون الانساني الدولي"، مشيرا الى ان مجلس الفيفا "تخلى عن التزامه المعلن تجاه حقوق الانسان".

ورأى المسؤول الفلسطيني انه لا يمكن للفيفا ان يقف "على مسافة واحدة من الضحايا والجناة"، مشددا على ان الاتحاد الفلسطيني "سيواصل نضاله" في القضية التي سبق له رفعها الى محكمة التحكيم الرياضي، والتي يتوقع ان تصدر قرارا بشأنها في يناير.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon