أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

المدنيون يفرون من مناطق خاضعة لداعش في الرقة

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 13/10/2017
داعش © Getty داعش

فر عشرات المدنيين المذعورين من آخر المناطق الخاضعة لسيطرة داعش في مدينة الرقة شمال سوري،ا قبل هجوم متوقع من قبل ميليشيات سوريا الديمقراطية لاستعادة المدينة.

وأظهر تسجيل مصور نشر الجمعة، سكانا مذعورين وهم يغادرون مناطق مدمرة، وبعضهم ينهار ويقع أرضا جراء الإرهاق حين وصولهم.

كان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة  قد ذكر أن مسلحي داعش يحتجزون بعض المدنيين لاستخدامهم كدروع بشرية، ويمنعونهم من الفرار،  فيما يدخل القتال مراحله الأخيرة.

المدينة الواقعة على ضفاف الفرات دمرت بشدة جراء القتال، وأفاد نشطاء بمقتل أكثر من 1000 مدني منذ يونيو.

ووفقا لأسوشيتد برس، يظهر التسجيل المصور سكانا مذعورين وهم يركضون باتجاه مناطق آمنة، وبعضهم يحمل أطفالا أو مصابين.

وصرخت امرأة "هذا زوجي، نحن مدنيون" خشية أن يعتقله المقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية. وتم تفتيش بعض الرجال الوافدين قبل أن يسمح لهم بالمرور فيما أخذ آخرون بتقبيل الأرض فرحا بالنجاة.

وشن مقاتلو سوريا الديمقراطية هجوما على الرقة في الخامس يونيو، واستولوا حتى الآن على أكثر من 80% من المدينة التي كانت عاصمة  تنظيم داعش الإرهابي. ولا يزال داعش يسيطر على ملعب المدينة الذي يعتقد انه تحول الى سجن يديره المتطرفون، فضلا عن المستشفى الوطني ومنطقة صغيرة شمال الرقة.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon