أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

المعارضة الكينية تتهم الشرطة بقتل 100 شخص

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 12/08/2017
أعمال شغب وتخريب في كينيا © Getty أعمال شغب وتخريب في كينيا

اتهمت المعارضة الكينية قوات الأمن السبت بقتل أكثر من مئة شخص بينهم أطفال في حملة أعقبت الانتخابات الرئاسية.

ولم تقدم المعارضة أدلة، واستطاعت رويترز التأكد من وفاة 11شخصا فقط في أنحاء البلاد.

وقال جيمس أورينجو العضو البارز بائتلاف المعارضة خلال مؤتمر صحفي، إن الشرطة هي التي أثارت العنف.

وقال جونسون موثانا وهو عضو آخر بالائتلاف المعارض، إن الائتلاف لن يخضع أو يلين تحت الضغط.

وشهدت مدينة صفيح في نيروبي، الجمعة، أعمال شغب وتخريب، بعد إعلان مفوضية الانتخابات الكينية فوز الرئيس أوهورو كينياتا بولاية ثانية، في وقت تقول فيه المعارضة إن الانتخابات شابها التزوير.

وقالت المفوضية إن كينياتا حصل في انتخابات يوم الثلاثاء الماضي على 54 في المئة من أصوات الناخبين. ووصفت التصويت بأنه يتمتع "بالمصداقية والنزاهة والسلمية."

وتتنشر في شوارع العاصمة نيروبي قوات الشرطة ورجال مكافحة الشغب وسط مخاوف من اندلاع مزيد من الاحتجاجات من قبل أنصار المعارضة.

وتقول المعارضة، إن الانتخابات تعرضت للتلاعب وإن الذهاب إلى المحكمة للطعن فيها ليست خيارا.

وتعد الانتخابات اختبارا لاستقرار واحدة من القوى الاقتصادية في شرق أفريقيا حيث يتذكر كثيرون العنف الذي وقع عقب الانتخابات التي جرت قبل عقد والذي خلف أكثر من ألف قتيل.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon