أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

الموضة والنحيفات.. لوائح جديدة

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 03/10/2017
أسبوع الموضة بباريس © Getty أسبوع الموضة بباريس

استعرضت بيوت أزياء شهيرة مثل غيفانشي وإيف سان لوران تصميماتها الجديدة في أسبوع الموضة بباريس، في ظل تغيير يهدف إلى فك ارتباط صناعة الأزياء بالعارضات النحيفات صغيرات السن.

ويقول الجميع إنهم يحترمون لوائح جديدة لشركتين رئيسيتين هما (إل.في.إم.إتش) و(كيرينغ) بهدف وضع ضوابط لأعمار ومقاسات العارضات اللاتي يرتدين التصميمات، وهو تطور يقول النشطاء إنه جاء في وقته ويجب أن ينتشر.

وقالت عارضة أزياء تدعى دانييل إيلزوورث (20 عاما) بينما كانت تستعد للمشاركة في عرض بيت أزياء كريستيان ديور "رأيت الكثير من الفتيات اللواتي يعانين من اضطرابات الأكل.. تساعدهن (اللوائح) على الكف عن إلحاق الضرر بأجسادهن حتى يصبحن مطابقات للمواصفات".

وكان اختيار "ديور" قبل عامين لعارضة أزياء تبلغ من العمر 14 عاما للمشاركة في عرض له، قد قوبل بانتقادات، لكن اللوائح الجديدة تنص على أن أعمار عارضات الأزياء يجب أن تزيد عن 16 عاما.

ولن تستخدم شركتا (إل.في.إم.إتش) و (كيرينغ) بعد اليوم عارضات أوعارضي أزياء ممن تقل مقاساتهم عن مقاس عن 34 للنساء و44 للرجال في فرنسا مما يعني أن المقاس صفر الأميركي الشهير الذي يعادل المقاس 32 في فرنسا سيختفي.

لكن فرض هذه اللوائح على نطاق واسع في عالم الموضة لا يزال أمرا بعيد المنال، إذ لا تزال العارضات في باريس صغيرات السن ونحيفات بشدة، ومن بينهن كايا غيربر ابنة عارضة الأزياء الشهيرة سيندي كروفورد، التي تبلغ من العمر 16 عاما وشاركت في عرض أزياء بيت أزياء إيف سان لوران التابع لشركة كيرينغ.

لكن مصممين وعارضات أزياء وآخرين داخل الصناعة يقولون إن اللوائح تمثل بداية قد تشجع الناس على إدانة الممارسات الخاطئة.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon