أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

انتشال جثث جديدة بعد انتهاء "عملية عدن"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 06/11/2017

انتشلت القوات اليمنية، الاثنين، 15 جثة جديدة لجنود ومدنيين بينهم طفلان، داخل مقر إدارة البحث الجنائي في عدن بعد تطهيره من العناصر الإرهابية.

وذكرت مصادر أمنية أن عدد الضحايا من جنود ومدنيين بات الآن أكثر من 30 شخصا.

وتفقد مسؤولون أمنيون، وعلى رأسهم مدير أمن عدن، شلال شائع، مقر إدارة البحث الجنائي بعد تطهيره من العناصر الإرهابية، ثم قامت سلطات الأمن بتأمين المكان، الذي شهد اشتباكات مع مسلحين.

واحتجزت مجموعة من المسلحين في مدينة عدن اليمنية، الأحد، عناصر في القوات الحكومية بعدما هاجمت مقر إدارة المباحث العامة في عدن جنوبي البلاد، فيما تبنى تنظيم داعش الهجوم ضد المقر الأمني.

وأوضحت مصادر أمنية أن انتحاريا يقود سيارة مفخخة فجر نفسه في مقدم موكب مدير أمن عدن العميد شلال شايع، أثناء دخوله مقر عمله، مضيفة ان مدير الأمن نجا من الهجوم.

وأضافت أنه عقب العملية الانتحارية تعرض المبنى والموكب لإطلاق نار كثيف من قبل مسلحين تمركزوا فوق أسطح مبان تقع في محيط مقر ادارة المباحث.

وحاولت القوات الأمنية اقتحام المبنى أكثر مرة، ومع كل محاولة فجر انتحاري نفسه، حتى بلغ عدد الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم 3.

وفي المحاولة الثالثة، تمكنت القوات الحكومية من تحرير 4 من عناصر الأمن الرهائن، بينهم ضابط برتبة عقيد، بحسب المصادر ذاتها التي أكدت وجود رهائن أخرين.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon