أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

ايران لن تعين مبعوثا جديدا لدى الأمم المتحدة وتصر على أبو طالبي

شعار dw.com dw.com 12/04/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

تمسكت إيران بتعيين حميد أبو طالبي مندوبا لها لدى الأمم المتحدة معلنة عن نيتها اتخاذ خطوات قانونية ضد واشنطن التي رفضت منحه تأشيرة دخول، بدعوى أنه كان واحدا من الطلاب الذين شاركوا في عام 1979 في اقتحام سفارتها في طهران.

أعلنت إيران عن تمسكها بتعيين حميد أبو طالبي مندوبا لها لدى الأمم المتحدة، وأنها لا تعتزم تعيين شخص بديل له. جاء ذلك في تصريحات نقلتها وكالة أنباء "مهر" الإيرانية اليوم السبت (12 نيسان/ أبريل 2014) عن عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الإيراني.

وكانت الحكومة الأمريكية قد رفضت منح السفير الجديد لإيران لدى الأمم المتحدة حميد أبو طالبي تأشيرة دخول بدعوى أنه كان واحدا من الطلاب الذين شاركوا عام 1979 في اقتحام السفارة الأمريكية في طهران واحتجاز نحو 50 أمريكيا لمدة 444 يوما.

واتهم عراقجي الولايات المتحدة بخرق القانون الدولي معلنا عن اتخاذ بلاده لخطوات قانونية ضدها. يذكر أن أبو طالبي اعترف بأنه شارك فقط بالترجمة في هذه العملية التي وقعت بعد وقت قصير من الثورة الإيرانية. ويقع مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، حيث تنعقد هناك الجلسات السنوية للجمعية العامة للمنظمة الدولية كما يتم عقد جلسات مجلس الأمن الدولي هناك. ويتعين على الولايات المتحدة بشكل أساسي ضمان منح تأشيرة الدخول لدبلوماسيي الأمم المتحدة.

وتعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما لضغوط داخلية شديدة حتى لا يسمح لأبو طالبي بدخول الولايات المتحدة ليتولى المنصب في نيويورك، مما أثار مخاوف من تداعيات الخلاف على مفاوضات بين طهران والقوى العالمية الست حول البرنامج النووي الإيراني.

ع.خ/ ع.ج (د ب أ، رويترز)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon