أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بابا الفاتيكان يدعو إلى وضع حد للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني

شعار dw.com dw.com 25/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

أكد البابا فرنسيس الأول، في مستهل زيارته إلى الضفة الغربية، على حق إسرئيل وفلسطين في الوجود بسلام وأمن. البابا التقى بالرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيت لحم، قبل إقامة قداس كبير أمام كنيسة المهد.

دعا بابا الفاتيكان فرنسيس الأول إلى "وضع حد للوضع غير المقبول" في النزاع الاسرائيلي الفلسطيني. وأكد البابا، في مؤتمر صحفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيت لحم، على حق إسرائيل وفلسطين في الوجود بسلام وأمن.

من جهته، أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن ترحيبه بأي مبادرة من الفاتيكان لجعل السلام حقيقة في الأراضي المقدسة. وقال في المؤتمر الصحفي: "نعول في فلسطين على مساعيكم لإحقاق حقوق شعبنا ونرحب بأي مبادرة من سيادتكم لجعل السلام حقيقة في الأراضي المقدسة". وأضاف: "نغتنم الفرصة لنوجه للإسرائيليين رسالة سلام .. ما تسعون إليه لأمتكم وشعبكم واستقراركم هو أيضا ما نصبو إليه لشعبنا وهو ما تصبو إليه كل الشعوب". واتهم عباس اسرائيل بالسعي إلى تهجير المسيحيين والمسلمين من القدس.

وكان البابا قد وصل اليوم الأحد إلى مدينة بيت لحم على متن طائرة مروحية عسكرية أردنية. واحتشد الآلاف في ساحة المهد بوسط المدينة التاريخية ملوحين بأعلام الفاتيكان والأعلام الفلسطينية. وانتشر المئات من أفراد الشرطة في مفترقات الطرق وفي الشوارع الرئيسة بهدف تأمين موكب البابا وكذلك المواطنين المشاركين في القداس بساحة المهد.

واكتست المدينة بحلة جميلة ورفع المواطنون صور البابا والرئيس محمود عباس. وكان البابا قام بزيارة إلى الأردن التقى خلالها رجال دين مسلمين ومسيحيين، كما التقى مجموعة من اللاجئين السوريين. ومن المقرر أن يلتقي البابا بعباس خلال الزيارة، كما يلتقي أطفالا من اللاجئين الفلسطينيين قبل التوجه إلى تل أبيب.

وفي المساء ينتقل بابا الفاتيكان بطائرة إلى القدس ليجري محادثات مع بطريرك القسطنطينية، برثلماوس، بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين لاجتماع خفف الانقسامات التاريخية بين الكنيستين الرومانية الكاثوليكية والأرثوذكسية.

ط.أ/ف.ي ( د ب أ/ أ ف ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon