أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بالفيديو.. مواجهات في البرلمان الفنزويلي ومحاصرة نواب

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 06/07/2017

اقتحم مؤيدون للحكومة في فنزويلا، وهم يحملون مواسير، مبنى الكونغرس، الذي تسيطر عليه المعارضة في البلاد، الأربعاء، وهاجموا النواب وحاصروهم، وأصيب سبعة ساسة من المعارضة في المشاجرات.

وقتل أكثر من 90 شخصا في الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ أشهر على حكم الرئيس نيكولاس مادورو. ويتكرر اندلاع الاشتباكات وإقامة الحواجز على الطرق بمدن عدة في أنحاء فنزويلا.

وقال رئيس الجمعية الوطنية، خوليو بورجيس، إن أكثر من 350 سياسيا وصحفيا وضيفا على الجلسة، التي أقيمت بمناسبة عيد الاستقلال، حوصروا حتى غروب الشمس.

وقال للصحفيين: "هناك رصاص وسيارات دمرت منها سيارتي وبقع دماء حول القصر (مبنى الكونغرس)... العنف في فنزويلا له اسم وكنية: نيكولاس مادورو".

وقال شهود عيان إن الحشد تجمع بعد الفجر مباشرة خارج المبنى وسط مدينة كراكاس، وردد هتافات مؤيدة لمادورو. وفي الصباح اقتحم العشرات البوابات يحملون مواسير وهراوات وحجارة وبدأوا الهجوم.

وحمل بعض من كانوا بالحشد خارج المبنى مسدسات وهددوا بقطع المياه والكهرباء.

وفي كلمة خلال عرض عسكري بمناسبة عيد الاستقلال، ندد مادورو بالعنف "الغريب" في الجمعية الوطنية وطلب إجراء تحقيق. لكنه تحدى المعارضة أن تتحدث بصراحة عن العنف الصادر من صفوفها.

وفي احتجاجات يومية منذ أبريل، تكررت مهاجمة المتظاهرين الشبان لقوات الأمن بالحجارة وقذائف الهاون محلية الصنع والقنابل الحارقة وأحرقوا ممتلكات، وقتلوا رجلا سكبوا عليه البنزين وأشعلوا النار فيه.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon