أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بعد الهزائم في سوريا.. قادة داعش "أصبحوا في تركيا"

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 20/10/2017
مسلحون من داعش © Other-Social Media مسلحون من داعش

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه حصل على معلومات من عدد من "المصادر الموثوقة" تفيد بأن عددا من القياديين في تنظيم داعش تمكنوا من الفرار والوصول إلى الأراضي التركية.

وأضاف المرصد عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، أنه وثق عبور عدد من القياديين في داعش من جنسيات سورية وأجنبية إلى الجانب التركي خلال الأيام والأسابيع المنصرمة، عبر الانتقال من مناطق تواجدهم في محافظتي الرقة ودير الزور، إلى مناطق سيطرة الفصائل العاملة في عملية "درع الفرات" في ريفي حلب الشمالي والشمالي الشرقي، ومن ثم عبور الشريط الحدودي إلى الجانب التركي.

مصادر المرصد أكدت له أن عملية الانتقال التي قام بها قياديون وعناصر من داعش وأمنيين من محافظات حمص ودير الزور والرقة، جرت عبر دفع رشاوى مالية تراوحت بين 20 – 30 ألف دولار أميركي، للمرور عبر مناطق سيطرة قوات عملية "درع الفرات" المدعومة من تركيا، حيث قامت الجهات المسؤولة عن تأمين عملية نقلهم، بإنفاذهم من الحواجز ونقاط التفتيش في ريف حلب الشمالي الشرقي، وإيصالهم إلى الحدود السورية – التركية، ومن ثم نقلهم إلى الجانب التركي عبر مهربين.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه وثق خلال الأشهر الفائتة، فرار مئات الموالين لداعش بينهم قياديون محليون إلى محافظة الحسكة، ومن ثم اختفوا هناك وشوهد بعضهم داخل الأراضي التركية، حسب تعبيره.

كما وثق المرصد السوري فرار عناصر وقيادات من داعش من ريف حمص الشرقي إلى مناطق سيطرة الفصائل العاملة في عملية "درع الفرات" بريف حلب الشمالي الشرقي، ومن ثم الانتقال إلى الأراضي التركية عن طريق مهربين.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon