أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بوادر صدام بين الحوثيين وميليشيات صالح بصنعاء

شعار سكاي نيوز عربية سكاي نيوز عربية 20/08/2017
أفراد من ميليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء. © Getty أفراد من ميليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء.

نشرت ميليشيات الحوثي عددا كبيرا من أفرادها، وعززت نقاط وجودها بكثافة، داخل العاصمة صنعاء، الأحد، مع تصاعد حدة التوتر مع ميليشيات صالح وأنصاره، الأمر الذي ينذر ببوادر صدام مسلح بين الطرفين.

وتأتي هذه الخطوة من المتمردين الحوثيين قبيل المهرجان، الذي ينوي صالح وحزبه تنظيمه في صنعاء، الخميس المقبل، في الذكرى الـ٣٥ لتأسيس الحزب، الأمر الذي أقار قلق الحوثيين.

في المقابل، انتشر أفراد موالون لصالح في ميدان السبعين لتأمين الفعالية، التي حشد لها صالح أنصاره من مناطق عدة.

وذكرت مصادر في صنعاء أن أوامر صدرت لميليشيات صالح بالانتشار في مناطق الطوق الجنوبي للعاصمة، لتأمين وصول أنصاره في منطقة سنحان وبني بهلول وغيرها من المناطق القبلية الموالية له.

 وقالت مصادر سياسية إن أنصار صالح يصرون على إقامة المهرجان، وأن الإصرار ازداد بعد خطاب زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي، الذي هاجم فيه صالح وأنصاره.

واتهم الحوثي ميليشيات صالح بخذلان مسلحي جماعته في الحرب ضد القوات الحكومية والتحالف العربي. كما اتهم صالح وأنصاره بطعن جماعته من الظهر.

 وتحاول قيادات حوثية التحرك في أوساط شيوخ القبائل الموالية لصالح، لإقناعهم بعدم المشاركة في المهرجان المرتقب.

وذكرت مصادر مطلعة بصنعاء أن القيادي الحوثي أبو علي الحاكم، عقد لقاء مع عدد من شيوخ القبائل، وطلب منهم التوقيع على تعهد بعدم حضور مهرجان صالح.

إلا أن بعض مشايخ القبائل انسحبوا من اللقاء بعد ملاسنة مع الحاكم، كما اعتقل الحوثيون بعض المسؤولين في عدد من مناطق العاصمة كانوا يحضرون لمهرجان صالح.

المزيد من سكاي نيوزعربية

سكاي نيوز عربية
سكاي نيوز عربية
image beaconimage beaconimage beacon