أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بيان أمريكي أوروبي: ليبيا أمام مفترق طرق بين التحول السياسي أو التفتت

شعار dw.com dw.com 23/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

القوى الغربية تبدو وقد تبنت رؤية مشتركة تجاه الأوضاع في ليبيا، عبر بيان صدر عن واشنطن والاتحاد الأوروبي يعبر عن القلق العميق تجاه العنف ويدعو الأطراف المعنية إلى تسوية الخلاف بالطرق السياسية.

قال بيان مشترك صدر اليوم الجمعة (23 مايو/أيار) عن الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة إن ليبيا تقف عند مفترق طرق. وقال البيان "يشعر الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا والولايات المتحدة بقلق بالغ من أعمال العنف المستمرة وتدعو كل الأطراف إلى عدم استخدام القوة وتسوية الخلافات بالسبل السياسية". وأضاف "إن ليبيا في مفترق طرق .. إما التحول السياسي وإماالفوضى والتفتت والعنف والإرهاب".

وذكر البيان المنشور على موقع السفارة الأمريكية في طرابلس، أنه "من ناحية، يقع إنجاز العملية الانتقالية من خلال العملية السياسية وصياغة ميثاق الدستور على أساس المبادئ المتفق عليها وطنيا، بهدف تحقيق أهداف ثورة 17 شباط/فبراير 2011 وتعزيز سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان ورفاه المواطنين، وعلى الجانب الآخر تشيع حالة من الفوضى والتشرذم والعنف والإرهاب".

وفي الوقت الذي أبدت فيه هذه الدول استعدادها لدعم الغرب لعملية مصالحة شاملة من أجل التحول الديمقراطي في ليبيا بمساعدة الأمم المتحدة، فإنها حذرت من أن "الانقسامات المستمرة بين الليبيين ستؤثر بشكل كبير على قدرة المجتمع الدولي على تقديم المساعدة". وأضاف البيان "نؤكد على أهمية تنفيذ الانتقال بطريقة سلمية وديمقراطية ونصر، في هذا الإطار، على أهمية إجراء انتخابات برلمانية في أقرب وقت ممكن".

وفي شأن آخر، كشفت رسالة من وزارة الخارجية الأمريكية حصلت عليها رويترز أن وزير الخارجية جون كيري وافق على المثول أمام لجنة تابعة لمجلس النواب تحقق في ملابسات الهجوم الذي وقع عام 2012 على مجمع البعثة الدبلوماسية الأمريكية في بنغازي بشرق ليبيا. وكانت اللجنة قد أصدرت طلب استدعاء لكيري للمثول أمامها في 29 مايو/ أيار الحالي لكن الرسالة قالت إن ارتباطات مسبقة ستحول دون ذلك. وتابعت الرسالة أن كيري عرض موعدين بديلين في 12 يونيو/ حزيران أو 20 من نفس الشهر للإدلاء بشهادته وطلب من اللجنة سحب طلب الاستدعاء.

ع.ج.م/ ف.ي (د ب أ، رويترز، أ ف ب)

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon