أنت تستخدم إصدار مستعرض قديمًا. الرجاء استخدام إصدار معتمد للحصول على أفضل تجربة MSN.

بيريز يتهم نتانياهو بعرقلة التوصل لاتفاق سلام

شعار dw.com dw.com 06/05/2014 Deutsche Welle
© 2014 DW.DE, Deutsche Welle

اتهم الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز رئيس وزراء بلاده نتانياهو بتعطيل التوصل الى اتفاق سلام العام 2011، تصريحات بيريز تزامنت مع زيارة مرتقبة لمسؤوليين أمريكيين إلى القدس في محاولة منهم لإنقاذ مفاوضات السلام المتعثرة.

اتهم الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز اليوم الثلاثاء (6 آيار/مايو) رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو بأنه حال العام 2011 دون التوصل إلى اتفاق سلام تم التفاوض في شانه سرا مع الفلسطينيين. وقال بيريز في مقابلة مع القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي "استعرضنا (بيريز والرئيس الفلسطيني محمود عباس) كل النقاط وكان الاتفاق جاهزا".

وأقر الرئيس الإسرائيلي بأنه التقى مرارا العام 2011 الرئيس الفلسطيني في عمان في إطار فتح قناة سرية للتفاوض. وأضاف بيريز "طلب مني نتانياهو أن انتظر لبضعة أيام لأنه كان يعتقد أن توني بلير (الموفد الخاص للجنة الرباعية للشرق الأوسط) يستطيع أن يقدم عرضا أفضل (...) مرت الأيام ولم يتم التقدم بعرض أفضل".

وفي آب/أغسطس 2011، أكد الرئيس عباس وجود قناة تفاوض سرية بينه وبين الرئيس الإسرائيلي. ويعتبر بيريز أحد مهندسي اتفاقات أوسلو بين إسرائيل والفلسطينيين في 1993، وسيتقاعد من منصبه في حزيران/يونيو مع بلوغه التسعين.

مسؤولون أميركيون يزورون إسرائيل

من ناحية أخرى، أعلن البيت الأبيض االيوم لثلاثاء أن مسؤولين أميركيين كبارا سيزورون إسرائيل غدا الأربعاء بعد انهيار مفاوضات السلام مع الفلسطينيين التي ترعاها واشنطن. وقالت الرئاسة الأميركية في بيان إن مستشارة الأمن القومي سوزان رايس ستترأس هذا الوفد الذي سيضم "مسؤولين كبارا في وزارة الخارجية والبنتاغون ووزارة الخزانة ووكالات الاستخبارات"، وسيجري مشاورات مع مسؤولين كبار في الحكومة الإسرائيلية. وأوضحت كايتلن هايدن المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي الأميركي أن رايس ستلتقي أيضا الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو كلا على حدة.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف نفت امس الاثنين ما أوردته صحف إسرائيلية أن وزير الخارجية جون كيري قرر حل فريق المفاوضين الأميركيين الذين يتخذون مقرا لهم في القدس منذ أشهر من اجل دفع عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين قدما.

وأكدت هارف أن كبير المفاوضين الأميركيين مارتن انديك، وهو سفير سابق إلى إسرائيل، قد عاد إلى واشنطن لإجراء مشاورات، بعد انقضاء مهلة 29 نيسان/ابريل الأسبوع الماضي بدون التوصل إلى اتفاق. وكتبت صحيفة "هارتس" الأحد نقلا عن مسؤولين إسرائيليين أن انديك يستعد للاستقالة ولاستعادة منصبه لدى معهد "بروكينغز انستيتيوت".

ي ب/ ع ج (ا ف ب، رويترز )

المزيد من Deutsche Welle

image beaconimage beaconimage beacon